رئيسيةأخبار الكهرباءعاجلكهرباء

الأردن يخطط لزيادة أسعار الكهرباء.. وتعديل شرائح الاستهلاك

تولي حكومة الأردن أهمية خاصة لملف الكهرباء، وتسعى جاهدة نحو ترشيد الإستهلاك والسيطرة على أيّ انقطاعات أو خلل في التيار، وفي هذا الإطار تجري دراسة على التعرفة الكهربائية.

وأوضحت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي، أن أولويات الدراسة تتضمن تخفيض كلفة الكهرباء على القطاعات الاقتصادية، دون التأثير على القطاع المنزلي، خصوصًا ذوي الدخل المحدود والمتدني.

جاء ذلك في كلمته باجتماع لجنتي الاقتصاد والاستثمار والطاقة والثروة المعدنية في مجلس النواب، صباح اليوم الأربعاء.

تعديل شرائح الكهرباء

أضافت وزيرة الطاقة أن الحكومة ستعمل على تخفيض عدد الشرائح في فاتورة الكهرباء لتبسيط التعرفة الكهربائية.

وتابعت: "لن تتأثر فاتورة المواطن من استهلاك 160 إلى 600 كيلوواط بتعديل التعرفة الكهربائية، والتصور الموجود أن يصبح عدد الشرائح 3 شرائح بدل من 7 شرائح، ولن تتأثر فواتير العائلات الأردنية التي تستهلك أقلّ من 600 كيلوواط/ ساعة/شهريًا".

وبيّنت زواتي أن 93% من المنازل الأردنية تستهلك أقلّ من 600 كيلوواط/شهريًا.

وأكدت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية أن الشريحة المنزلية التي تستهلك أكثر من 600 كيلوواط/شهريًا لن تكون مدعومة بالتعرفة الكهربائية.

وأضافت أنه قد يكون هناك ارتفاع في فاتورة الكهرباء لمن يستهلك أكثر من 600 كيلوواط، حيث تصل قيمة الزيادة في الفاتورة لمن يستهلك أكثر من 600 كيلوواط بين 1.5 دينار (2.12 دولار أميركي) و10 دنانير (14.10 دولار أميركي).

من جانبه، أوضح وزير التخطيط والتعاون الدولي ناصر الشريدة أن من يستهلك أقلّ من 600 كيلوواط/شهريًا لن تزيد فاتورته، بل من المتوقع أن تنخفض.

وزيرة الطاقة في الأردن هالة زرواتي
وزيرة الطاقة الأردنية المهندسة هالة زواتي

كهرباء القطاعات الاقتصادية

قالت وزيرة الطاقة: إن "الموضوع الآخر المهم وكان من أولويات دراستنا للتعرفة الكهربائية، هو تخفيض كلفة الكهرباء على القطاعات الاقتصادية".

وتابعت: "الانخفاض في كلفة الطاقة بالقطاعات المختلفة سيخلق قدرة على استيعاب المزيد من الموظفين والعمّال، إضافة لتحفيز النشاط الاقتصادي وتحفيز الاستثمارات" .

وقالت زواتي، إن الهدف أن تكون التعرفة الكهربائية الجديدة فاعلة في بداية العام المقبل، "لا يوجد لدينا كهرباء فائضة، ولكن لدينا محطات قادرة على التوليد".

يُذكر أن الحكومة الأردنية وضعت خطة إصلاحات عدّة في قطاع الطاقة للأعوام (2021-2024).

تشمل الخطة تنفيذ الإستراتيجية الوطنية المتكاملة للطاقة، وتنفيذ الخطة الرئيسة لشركة الكهرباء الوطنية الهادفة إلى تقليل التكلفة وتحسين قدرة الاستجابة للمخاطر، وإطلاق إستراتيجية إصلاح التعرفة الكهربائية، والبدء بتطبيق أنظمة الشبكات والعدادات الذكية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى