رئيسيةأخبار السياراتتقارير السياراتسيارات

تيسلا ترفع أسعار طرازي "3" و"واي".. وتعلن أرباحًا قوية في الربع الثاني

1000 دولار زيادة في الأسعار للمرة السابعة هذا العام

دينا قدري

قرّرت شركة تيسلا الأميركية رفع أسعار سياراتها الأقل تكلفة من طرازي "3" و"واي" بمقدار 1000 دولار، للمرة السابعة على الأقل هذا العام، ثم أعلنت في وقتٍ لاحق نتائجها المالية خلال الربع الثاني من عام 2021.

وبذلك، ارتفعت أسعار طراز "3 لونغ رينج إيه دبليو دي" إلى 49.990 دولارًا، وطراز "واي لونغ رينج إيه دبليو دي" إلى 53.990 دولارًا.

سياسة تيسلا

تُعدّ الزيادات في الأسعار خلال تشغيل الطراز أمرًا غير معتاد، لكن تيسلا تسلك طريقها الخاص في العديد من جوانب أعمالها، حسبما أفادت منصة كيلي بلو بوك.

وعلى سبيل المثال، تتجنّب سنوات الطراز، إذ تميل شركات صناعة السيارات الأكثر تقليدية إلى رفع الأسعار عند تقديم طراز عام جديد.

ومع ذلك، لا تقدّم شركة السيارات الأميركية طرازًا جديدًا أبدًا، لكن تُجري تغييرات على سياراتها في أثناء تشغيل الإنتاج، وتغيّر الأسعار بالطريقة نفسها.

السيارات الكهربائية

تتكيّف تيسلا مع المنافسة الشديدة في سوق السيارات الكهربائية، إذ تتقلّص حصتها بشكل ملحوظ، ما قد يؤدي بدوره إلى تقلب مستمر في الأسعار.

فقد أدخل جميع صانعي السيارات تقريبًا سيارة كهربائية جديدة واحدة على الأقل في عام 2021، بعد أن كان ما يقرب من 80% من مبيعات السيارات الكهربائية في أميركا، العام الماضي، من منتجات تيسلا.

السيارات الكهربائية
سيارة تيسلا طراز 3 - أرشيفية

ارتفاع الأرباح والمبيعات

في هذا السياق، أعلنت تيسلا ارتفاع أرباحها على خلفية المبيعات القوية، خلال الربع الثاني من عام 2021، على الرغم من نقص الرقائق الإلكترونية والازدحام في الموانئ، ما أثر سلبًا على الإنتاج.

فقد ارتفعت المبيعات إلى 12 مليار دولار أميركي خلال الربع الثاني من العام -المنتهي في شهر يونيو/حزيران- من 6 مليارات دولار العام الماضي، عندما أُغلق مصنعها في الولايات المتحدة.

وبلغت أرباح الربع الثاني من العام 1.1 مليار دولار، مقارنةً بـ104 ملايين دولار في العام الماضي، مدعومة بمبيعات سياراتها الأقل تكلفة من طرازي "3" و"واي"، بحسب ما نقلته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وقالت شركة صناعة السيارات الكهربائية إنها سلّمت 200 ألف سيارة للعملاء في المدة نفسها، وشددت على أن الدعم العام للسيارات الصديقة للبيئة كان أكبر من أي وقت مضى.

تيسلا- السيارات الكهربائية
سيارة تيسلا طراز واي - أرشيفية

خسائر البيتكوين

على الرغم من ذلك، تراجعت أرباح الشركة الأميركية في الربع الثاني من العام، بسبب عناصر أخرى مثل الاستثمارات في عملة البيتكوين المشفرة.

فقد أعلنت تيسلا خسارة قدرها 23 مليون دولار في استثماراتها في عملة البيتكوين، إذ توقفت عن قبول الدفع بالبيتكوين في وقت سابق من هذا العام، بسبب خوف رئيسها التنفيذي إيلون ماسك بشأن التأثير البيئي لتعدين البيتكوين.

ومع ذلك، أشار ماسك -مؤخرًا- إلى أنه قد يقبل مجددًا عملات البيتكوين في المستقبل.

تهديد نقص الرقائق

في هذا الصدد، قال ماسك في حديثه للمستثمرين، أمس الإثنين: "يبدو أن الشعور العام والدعم للسيارات الكهربائية في نقطة انعطاف لم يسبق لها مثيل"، مشددًا على أن "الجميع يتفق أن السيارات الكهربائية هي السبيل الوحيد للمضي قدمًا".

وأضاف: "نواصل العمل بجد لخفض التكاليف وزيادة معدل الإنتاج لدينا، لجعل السيارات الكهربائية في متناول أكبر عدد ممكن من الناس".

وشدد ماسك على أن النقص العالمي في الرقائق الإلكترونية "لا يزال خطيرًا للغاية"، وأن التصنيع سيتوقف على "أبطأ جزء من سلسلة التوريد".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى