رئيسيةأخبار التغير المناخيالتغير المناخيعاجل

مصر تطالب بصياغة تعريف محدد للهدف العالمي للتكيف المناخي

في إطار إستراتيجية مصر للتكيف مع آثار التغيرات المناخية والتقليل من انبعاثات الكربون، شاركت وزيرة البيئة ياسمين فؤاد، في الاجتماع الوزاري التحضيري الذي تعقده المملكة المتحدة بصفتها رئيسة مؤتمر الأطراف لتغيّر المناخ المقبل كوب26.

وأكدت الوزيرة حرص مصر على تقديم الرؤى والأفكار حول الموضوعات التفاوضية الخاصة بتغيّر المناخ، للمضي قدمًا وتحقيق نتائج مرضية، خاصة فيما يخصّ تحقيق التوازن بين التخفيف والتكيف مع آثار تغيّر المناخ.

تعريف محدّد للهدف العالمي للتكيف

شددت ياسمين فؤاد على أهمية الوصول لاتفاق واضح يضع تعريفًال محددًا للهدف العالمي للتكيف، مع ضرورة عمل تقييم للتقدّم الجماعي المُحرز نحو تحقيق هذا الهدف، وأهمية وجود اتفاق بين الدول على هذا التعريف، حسب بيان صحفي، اليوم الإثنين.

وأوضحت أن هناك ضرورة ملحّة لوضع مقاييس محددة للهدف العالمي للتكيف، من جمع البيانات، وإعداد التقارير والمراقبة، والجداول الزمنية، والأهداف، والخطوط الأساسية، والعمل على قياسه كمًا ونوعًا بطريقة محددة وطنيًا، ثم تجميع تلك المؤشرات لقياس التأثير في الهدف العالمي.

وأضافت أنه لا بدّ من إعادة النظر في الإجراءات الخاصة بمشروعات التكيف، والتي لم تجرِِ الموافقة عليها بسبب الافتقار إلى المبررات المناخية.

زيادة التمويل

قالت وزيرة البيئة المصرية، إنه لا بد من العمل على زيادة التمويل اللازم من أجل التكيف، والعمل على استمرار احتلال التمويل العامّ والقائم على المنح مكانةً بارزة في مسألة التكيف، مع ضمان استمرار مساعدة الدول النامية وتلبية احتياجاتها من (تمويل وتكنولوجيا ودعم بناء القدرات) لتنفيذ مشروعات التكيف.

واقترحت الوزيرة في نهاية كلمتها فتح بند في جدول الأعمال للنظر إلى الهدف العالمي للتكيف من منظور سياسي أوسع ليشمل الهدف العالمي للتكيف، والنماذج والإجراءات والخطوط الإرشادية التي يمكننا تجميعها من العمل الفني المقدّم من لجنة التكيف للمضي قدمًا في هذا المسار.

شارك في الاجتماع وزراء أكثر من 50 دولة على مستوى العالم، مثل إسبانيا، الصين، الجابون، فرنسا، أستراليا، الدنمارك، بالإضافة إلى مجموعة من الدول العربية والأفريقية، لمناقشة سُبل المضي قدمًا في الموضوعات التفاوضية المختلفة تمهيدًا لمؤتمر الأطراف بغلاسكو.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى