أخبار الغازسلايدر الرئيسيةعاجلغاز

قطر للبترول تدرس عروضًا من 5 شركات عالمية لتوسعة حقل الشمال

تسعى قطر لرفع طاقتها الإنتاجية من الغاز الطبيعي المسال إلى 110 ملايين طن سنويًا، وفي هذا السياق أعلنت شركة قطر للبترول، مؤخرًا، اتخاذها قرار الاستثمار النهائي في مشروع توسعة إنتاج الغاز المسال من القطاع الشرقي لحقل الشمال.

واقتربت الشركة من المراحل النهائية للبتّ في عدّة عروض تلقّتها، من أجل الفوز بحصة تبلغ نحو 30% في المرحلة الأولى لتوسعة حقل الشمال، وفقًا لما نشره موقع "سي إن بي سي" عربية، اليوم الأحد.

الشركات الصينية

قال مصدر في أحد مصارف الاستثمار التي تقدّم المشورة بالصفقة، إن قطر للبترول تلقّت عروضًا من شركات أوروبية، مثل شل، بالإضافة إلى عروض من شركات أميركية تضمّنت إكسون موبيل، وكونوكو فيليبس، في وقت دخلت فيه شركات صينية مملوكة للحكومة بمفاوضات مباشرة من أجل الفوز بالصفقة.

وتضمّنت قائمة الشركات الصينية التي أبدت اهتمامًا بالأمر شركة بتروشاينا، وسينوبك، حسب "سي إن بي سي" عربية.

وأكدت المصادر أن شركة بتروشاينا المملوكة للحكومة الصينية تتفاوض بشأن حصة تتراوح ما بين 5-7% في المشروع.

ودخول الشركات الصينية على خط المنافسة يأتي بالتزامن مع سعي بكين نحو التحول إلى الطاقة النظيفة من خلال زيادة الاعتماد على الغاز.

أكبر مشروع للغاز المسال

يُعدّ حقل الشمال أكبر مشروع للغاز الطبيعي المسال في العالم، إذ سيرفع طاقة دولة قطر الإنتاجية من الغاز الطبيعي المسال من 77 مليون طن سنويًا إلى 110 ملايين.

ومن شأن مشروع توسعة الحقل، تعزيز الانتعاش الاقتصادي لقطر.

ويهدف المشروع -الذي تبلغ تكلفته 29 مليار دولار أميركي- إلى تعزيز إنتاج الغاز الطبيعي المسال بأكثر من 40%، خلال السنوات القليلة المقبلة.

وسينتج مشروع حقل الشمال كميات كبيرة من المكثفات، وغاز النفط المسال، والإيثان، والكبريت، والهيليوم.

تمتلك قطر للبترول نحو 70% من أسهم قطر غاز، والتي تمتلك بدورها 7 مشروعات للغاز المسال بأكبر مصدر للغاز في العالم.

وقالت المصادر، إنه قد تنتهي الصفقة خلال الربع الثالث من العام الجاري أو الربع الأخير، على أقصى تقدير.

ومن المتوقع أن يبدأ الإنتاج قبل نهاية عام 2025، وأن يصل إجمالي الإنتاج إلى نحو 1.4 مليون برميل نفط مكافئ يوميًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى