التغير المناخيأخبار التغير المناخيأخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

أكبر مصافي وخزانات النفط الصينية في مرمى إعصار "إن-فا"

نوار صبح

شهدت مناطق وسط الصين، هذا الأسبوع، موجة أمطار وفيضانات خطرة أدت إلى انهيار خزانات بعض السدود ومقتل ما لا يقل عن 33 شخصًا، ونزوح مئات الآلاف بعد أن غمرت المياه مدينة "خنان".

وأدت التأثيرات المجمعة للتدفقات الجوية للأعاصير، واستمرار فعاليات الضغط العالي شبه الاستوائية، إلى حدوث طوفان قياسي اجتاح مقاطعة "خنان"؛ التي تقع على مسافة تزيد عن 1000 كيلومتر شمال غرب تشجيانغ، إحدى أغنى مناطق الصين وأكثرها تطورًا.

مراكز النفط

توقعت وكالة بلومبرغ أن يضرب إعصار إن-فا، المتمركز، حاليًا، قبالة الساحل الشرقي للصين، أحد أكبر مراكز النفط في البلاد، بعد أيام فقط من تسببه في فيضانات مدمرة في مقاطعة "خنان" بوسط الصين.

وأشارت الوكالة إلى أنه من المتوقع أن يصل إعصار إن-فا إلى أراضي مقاطعة تشجيانغ، في نهاية هذا الأسبوع، حيث تقع جزيرة تشوشان، مركز بعض أكبر صهاريج تخزين النفط وأكبر مصافي النفط في الصين، على مسار الإعصار.

في المقابل، نصحت وكالة الأرصاد الجوية المحلية السلطات بإعداد خطط كاملة للطوارئ، ورفعت تحذيرها إلى ثاني أعلى مستوى "برتقالي".

تضرر قطاع البتروكيماويات الصيني

تدير شركة "تشيجيانغ بتروليوم آند كيميكال" أحدث المجمعات النفطية وأكثرها تطورًا في الصين في إقليم تشوشان، بينما قع أكبر معمل لمجموعة "سينوبيكتشينهاي"في مكان قريب أيضًا.

وتضم المنطقة عشرات مستودعات التخزين، التي تمثل الاحتياطيات البترولية الاستراتيجية، بالإضافة إلى أرصفة تزويد السفن بالوقود.

إعصار إن-فا

قال المحللون إن إعصار إن-فا يُعدّ أول عاصفة كبرى تضرب شرق الصين في عام 2021، ويمكن أن تتطور إلى إعصار شديد، وفقًا لوكالة الأرصاد الجوية.

تجدر الإشارة إلى أن ذروة موسم الأعاصير في الصين تستمر، عادة، من يوليو/تموز إلى سبتمبر/أيلول، من كل عام.

من جهتها، حثت السلطات المحلية في مدينة تشنغتشو، بمقاطعة "خنان"،المرافق العامة على استئناف إمدادات الكهرباء، على مستوى المدينة، بحلول يوم الجمعة.

وأفادت وكالة بلومبرغ، نقلًا عن مسؤولي الصحة، أنه يجري اتخاذ تدابير لضمان صحة وسلامة سكان المدينة؛ مع انحسار مياه الفيضانات؛ ولم يبلغ عن تفشي الأمراض المعدية، حتى الآن.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى