أخبار الهيدروجينرئيسيةعاجلهيدروجين

خطة بريطانية لتنفيذ مشروعات هيدروجين بقيمة 13 مليار دولار

وقعت شركة سيرولين ويندز البريطانية، اتفاقية مع مشغل المرافق الصناعية "بي إكس غروب" لدعم تطوير مصانع الهيدروجين الأخضر والبنية التحتية الصناعية المتصلة بها، والتي سترتبط بمشروع طاقة الرياح العائمة المكون من 200 توربين في بحر الشمال.

وتوفر محطة طاقة الرياح العائمة قدرات كهربائية تبلغ 3 غيغاواط/ساعة.

وقالت الشركة البريطانية إن قرابة 50% من هذه القدرات سوف يستخدم في محطات الهيدروجين الخضراء والنصف الآخر لتوفير الكهرباء اللازمة عمليات النفط والغاز في بحر الشمال.

ومن المقرر أن تقع مصانع الهيدروجين في شمال بريطانيا وشمال شرق إسكتلندا وفي جزر شتلاند، حسبما ذكر موقع ري نيوز بيز المتخصص في شئون الطاقة المتجددة.

الهيدروجين الأخضر وإزالة الكربون

من المقرر استخدام الطاقة النظيفة لإنتاج الهيدروجين الأخضر لإزالة الكربون من القطاعات الصناعية الأخرى.

تبلغ تكلفة المشروعات 10 مليارات جنيه إسترليني (13 مليار دولار أميركي)، وقال المدير المؤسس لشركة سيرولين ويندز، دان جاكسون، إنه طلب رسميًا عقود إيجار لقاع البحر من بريطانيا والسلطات الإسكتلندية.

وأضاف أن الشركة تريد اتخاذ قرار بحلول الربع الثالث من العام الجاري، حتى تتمكن من التقدم في المخطط للوفاء بالمقاييس الزمنية المنصوص عليها في صفقة انتقال بحر الشمال.

استكمال العمل وخفض الانبعاثات

بموجب الاتفاقية، ستكون "بي إكس غروب"، مسؤولة عن ترتيبات الإيجار والملكية للمواقع والحصول على أذونات التخطيط والتصاريح، وكذلك الموافقات الأولية من قبل الحكومة المحلية، وأصحاب المصلحة التنظيمية والبيئية.

وقال المدير المؤسس لشركة سيرولين ويندز،دان جاكسون: "إن خبرة بي إكس غروب، وقاعدة أصولها تساعد شركة سيرولين على استكمال خطتها لإزالة الكربون من الجرف القاري في بريطانيا".

وأضاف أن المشروع المزمع تنفيذه يساعد في خفض الانبعاثات من المواقع الصناعية البرية، وهو نقطة تحول حقيقية في التحول نحو نهج مشترك لمعالجة تسريع إزالة الكربون من المنشآت الصناعية داخل وخارج بريطانيا.

جدير بالذكر أن اتفاقية انتقال بحر الشمال تدعو إلى خفض الانبعاثات البحرية بنسبة 10% بحلول عام 2025، وترتفع إلى 25% في عام 2027 وتصل إلى 50% بحلول عام 2030، ومن المقرر أن تتجاوز سيرولين هذه الأهداف.

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى