أخبار منوعةرئيسيةمنوعات

الهند تستورد نصف احتياجاتها من فحم الكوك من روسيا

محمد فرج

تعتزم الحكومة الهندية الوفاء بمتطلباتها بنسبة 50% من فحم الكوك من الواردات من روسيا، حسبما ذكر مسؤول تنفيذي في تصريحات لموقع بيزنس ستاندرد.

ووافقت الحكومة بقيادة رئيس الوزراء ناريندرا مودي -يوم الأربعاء الماضي- على اتفاق مع روسيا بشأن التعاون في مجال فحم الكوك.

وفي الوقت الحاضر، يمكن الحصول على المواد الخام الرئيسة لصناعة الصلب، لكن لا يزال اللاعبون المحليون يعتمدون على الواردات من مجموعة مختارة من البلدان.

تحقيق التوازن

قال العضو المنتدب لشركة جيندال ستيل آند باور "جي اس بي ال"، في آر شارما: "إن الحكومة اتخذت قرارًا لتشجيع عمّال المناجم الروس على توريد فحم الكوك إلى مصانع الصلب، ويمكن للهند استيراد ما لا يقلّ عن 50% من فحم الكوك من روسيا وتحقق التوازن من دول أخرى".

وتجرى تلبية قرابة 85% من طلب فحم الكوك في الهند من خلال الواردات، ويساعد التعاون مع روسيا، الهند في تقليل اعتمادها على الدول البعيدة مثل أستراليا وجنوب أفريقيا وكندا والولايات المتحدة للحصول على فحم الكوك.

كما ستنخفض تكلفة الطن الواحد من إنتاج الصلب، إذ إن روسيا أقرب جغرافيًا مقارنة بالدول المذكورة.

تراجع ملحوظ في الواردات

كانت واردات الفحم الهندية قد شهدت انخفاضًا ملحوظًا، خلال المدة من أبريل/نيسان إلى نوفمبر/تشرين الثاني من العام المالي الحالي في مقارنة بالمدة ذاتها من العام الماضي.

وانخفضت واردات الفحم بنسبة 17%، لتصل إلى 137.16 مليون طن متري، العام المالي الحالي.

ويبدأ العام المالي في الهند مطلع أبريل/نيسان، حتى نهاية مارس/آذار من العام التالي، وفقًا لقانون الموازنة العامة.

وذكرت تقارير سابقة أن واردات الهند من الفحم والفحم الكوك تراجعت خلال نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2020، بنسبة 6.3%، مقارنةً بالشهر ذاته في 2019.

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى