نفطتقارير النفطرئيسيةعاجل

نوفاك يعلن زيادة إنتاج روسيا النفطي.. والفارس يشيد بـ"إنجاز" الكويت

عقب اتفاق تحالف أوبك+ الجديد

دينا قدري

أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك أن إنتاج بلاده النفطي سيصل إلى مستوى ما قبل جائحة كورونا في مايو/أيار 2022، بفضل اتفاق تحالف أوبك+ الجديد.

وقال -في مقابلة مع قناة روسيا 24-: "تقرّرت زيادة إنتاج النفط إلى مستوى ما قبل الأزمة".

اتفاق أوبك+

ذكر نوفاك بأن دول تحالف أوبك+ -التي خفضت الإنتاج لتحقيق الاستقرار في السوق- وافقت اليوم على تمديد الصفقة حتى نهاية عام 2022.

وقال: "اتفقنا على زيادة شهرية في إنتاج النفط بمقدار 400 ألف برميل يوميًا في جميع الدول الأعضاء في اتفاق أوبك+".

ومع ذلك، هناك 5 دول -روسيا والسعودية والإمارات والكويت والعراق- سيكون لديها إمكان زيادة الإنتاج بشكل إضافي بدءًا من مايو/أيار 2022.

زيادة الإنتاج

أشار نوفاك إلى أن هذا الاتفاق الجديد "سيتيح لنا أيضًا إمكان زيادة الإنتاج في النصف الثاني من عام 2022"، وفقًا لما نقلته وكالة تاس الروسية.

وأوضح أن موسكو ستبدأ زيادة إنتاجها النفطي بمقدار 100 ألف برميل شهريًا، بدءًا من أغسطس/آب الجاري، كما ستنتج نحو 150 مليون برميل من النفط هذا العام.

وقال، إن ميزانية الدولة ستحصل على 400 مليار روبل إضافية (5.4 مليار دولار أميركي) بفضل الصفقة الجديدة، بمتوسط سعر للنفط يبلغ 60 دولارًا للبرميل، حسبما أفادت وكالة رويترز.

محمد الفارس وزير النفط الكويتي - مؤسسة البترول الكويتية - اتفاق أوبك+
وزير النفط الكويتي محمد الفارس

استقرار سوق النفط

من جانبه، رحّب وزير النفط والتعليم العالي الكويتي، الدكتور محمد الفارس، باتفاق تحالف أوبك+ الجديد، مؤكدًا أنه سيكون له آثاره الإيجابية في استقرار السوق خلال عامي 2021-2022.

وأشار الفارس -في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الكويتية- إلى أن قرارات اجتماع اليوم تأخذ في الاعتبار بعض المستجدات في الأسواق، ومنها المطالب بإدخال تعديلات على الأساس المرجعي لبعض الدول الأعضاء في التحالف.

ووصف رفع كمية الأساس الخاصة بالكويت بـ"الإنجاز"، إذ ارتفعت مستويات الإنتاج بمقدار 150 ألف برميل يوميًا، بدءًا من شهر مايو/أيار 2022.

إشادة بجهود السعودية

أشاد الفارس بجهود وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان، ونائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، من أجل التوصل إلى إجماع بين الدول الأعضاء في التحالف، بهدف استقرار السوق ودعم جهود تعافي الاقتصاد العالمي.

وشدد على أن التحالف يتوخّى الحذر فيما يتعلق بإستراتيجية رفع الإنتاج، في ظل التحديات التي تواجهها أسواق النفط، إذ ستُراجَع دوريًا في إطار تحقيق الاستقرار.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى