تقارير الغازأخبار الغازرئيسيةغاز

منتدى الدول المصدرة للغاز يوجه رسالة إلى مجموعة العشرين

المنتدى يطالب بتبنّي الغاز في دعم انتقال الطاقة

محمد فرج

قال منتدى الدول المصدّرة للغاز "جي إي سي إف"، إن الغاز يمكن أن يستمر في لعب دور حاسم لدعم الانتقال العادل، لأنه يوفر كفاءة عالية، ومرونة في الاستخدام، ووصول آمن، وهو وفير للطاقة، وبأسعار معقولة.

ودعا المنتدى -في بيان صحفي على موقعه الإلكتروني- مجموعة العشرين من الاقتصادات الصناعية والناشئة الكبرى، إلى تجديد إيمانها بالتعاون والتعددية لتحقيق الازدهار للجميع.

جاء ذلك خلال اجتماع حول "دور الغاز في توفير إمدادات آمنة للطاقة من أجل مستقبل مستدام شامل"، نظّمته الرئاسة الإيطالية لمجموعة العشرين، والاتحاد الدولي للغاز، وعضو الميثاق الإيطالي.

مستقبل الطاقة النظيفة

ناقش الاجتماع الدور الحاسم للغاز في مستقبل الطاقة النظيفة والمستدامة، بالإضافة إلى الانتعاش المستدام الشامل، وتغيّر المناخ، والمدن الذكية والمستدامة المرنة.

ويهدف الاجتماع إلى المساهمة مع مجموعة العمل المعنية بتحويل الطاقة لمجموعة العشرين في الفترة التي تسبق الاجتماع الوزاري لمجموعة العشرين بشأن البيئة والمناخ والطاقة، والذي من المقرر عقده في الفترة من 22 إلى 23 يوليو/تموز 2021 في نابولي.

جدير بالذكر أن منتدى الدول المصدّرة للغاز هو تحالف دولي من 18 دولة، يمثّل تجمعًا لجميع منتجي الغاز الرئيسيين الذين يمثّلون 70% من موارد الغاز الطبيعي.

التعاون بين الدول المنتجة والمستهلكة

خلال الاجتماع، جرى بثّ إعلان مالابو الصادر عن القمة الخامسة لمنتدى الدول المصدّرة للغاز، لإعادة التأكيد للجمهور العالمي على أن المنتدى يدعم التزام دول مجموعة العشرين بـ"استخدام جميع أدوات السياسة المتاحة للحفاظ على استقرار السوق".

كما دعا إلى زيادة التعاون بين الدول المنتجة والمستهلكة للغاز، لضمان العمل دون عوائق واستقرار أسواق الغاز.

أوابك وأمين عام منتدى الدول المصدرة للغاز
أمين عامّ منتدى الدول المصدّرة للغاز يوري سينتيورين

وينضم المنتدى إلى إجماع دولي متزايد على أن الهيدروجين النظيف الذي يُحصَل عليه من الميثان استنادًا إلى تقنيات احتجاز الكربون وتخزينه سيلعب دورًا مهمًا في انتقال العالم إلى مستقبل الطاقة المستدامة.

وجرى تأكيد هذه الخطوات بنسخة عام 2019 في اليابان، وكذلك العام الماضي في السعودية، خلال اجتماع مجموعة العشرين.

ويؤمن المنتدى الاقتصادي العالمي بشدة أن الغاز الطبيعي سيستمر في المساهمة في برامج الطهي النظيف داخل دول مجموعة العشرين.

التحول إلى الاقتصاد الدائري

يدعم منتدى الدول المصدّرة للغاز التطورات السياسية التي جرى الاضطلاع بها عام 2020، في ظل رئاسة السعودية لمجموعة العشرين، بشأن اقتصاد الكربون الدائري، والذي يعدّ مبادرة أساسية لتقليل غازات الاحتباس الحراري وإعادة استخدامها وإزالتها.

كما يدعم تبادل التكنولوجيا والتعاون الدولي بين مجموعة العشرين والدول غير التابعة لها، لصالح أمن الطاقة وتحقيق الاستدامة.

وقال رئيس الاتحاد الدولي للغاز، جو إم كانغ: "إن الغاز يُسهم بشكل إيجابي ومستمر في ديناميكيات الطاقة اليوم ومستقبلاً".

وقال مسؤول شركة سي آي جي، جيلبرتو ديالوس: "لا يزال بإمكان نظام الغاز المساهمة في دعم انتقال الطاقة على المستوى العالمي، من خلال توفير خيارات سريعة ومستدامة لزيادة أمن الطاقة، والسماح في الوقت نفسه بإزالة الكربون بكفاءة عن قطاعات الاستخدام النهائي".

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى