أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

الصين تسجل ارتفاعًا قياسيًا في إنتاج النفط خلال يونيو

بزيادة تصل إلى 3.9% عن شهر مايو

آية إبراهيم

سجلت الصين مستوى قياسيًا في إنتاج النفط خلال يونيو/حزيران الماضي، بنسبة 3.9% على أساس يومي، مقارنة بالأرقام المُسجلة في مايو/أيار، تزامنًا مع استئناف مزيد من المصافي عملياتها بعد الصيانة.

وأظهرت بيانات صادرة عن المكتب الوطني للإحصاء، اليوم الخميس، أنه جرى تكرير نحو 60.82 مليون طن من النفط الخام الشهر الماضي (14.8 مليون برميل يوميًا)، حسبما نشرته وكالة رويترز.

وكان ذلك ارتفاعًا من 14.25 مليون برميل يوميًا في مايو/أيار الماضي، وأيضًا أعلى من 14.08 مليون برميل يوميًا في يونيو/حزيران من العام الماضي.

معدل إنتاج النصف الأول

بلغ إجمالي الإنتاج خلال النصف الأول من هذا العام نحو 353.35 مليون طن (15.13 مليون برميل يوميًا)، بزيادة 10.7ٌ% عن المدة نفسها من عام 2020.

وأبطأت المصافي الصينية معالجة النفط في الربع الثاني، من أجل الصيانة المخطط لها، وكان من المتوقع عودة نحو 38 مليون طن سنويًا من طاقة التكرير عبر الشبكة في عملاقي النفط الحكوميين سينوبك وبتروتشاينا من أواخر مايو/أيار إلى أوائل يونيو/حزيران الماضيين، وفقًا لبيانات "إس آند بي غلوبال بلاتس".

مصفاة نفط - أرشيفية
مصفاة نفط - أرشيفية

مصافي التكرير المستقلة

أظهرت بيانات لشركة سابلايم للاستشارات (مقرها الصين)، أن متوسط ​​معدلات الاستخدام في مصافي التكرير المستقلة في مقاطعة شاندونغ بلغ 73.81% بدءًا من 30 يونيو/حزيران الماضي، ارتفاعًا من 66.7% في أواخر مايو/أيار الماضي.

ومع ذلك، يتوقّع محللون من "إف جي إي" أن تنخفض معدلات التشغيل في مصافي شاندونغ المستقلة للتكرير، لتبلغ 490 ألف برميل يوميًا إلى ​​1.75 مليون برميل يوميًا في الربع الثالث، بسبب انخفاض حصص واردات النفط الخام وتضييق الخناق على التجارة غير المشروعة في الحصص.

واردات النفط

خفّضت الصين حصص استيراد النفط الخام للمصافي غير الحكومية بنسبة 35% في الدفعة الثانية من المخصصات لعام 2021.

وأظهرت بيانات المكتب الوطنى للإحصاء أن إنتاج النفط الصيني في يونيو/حزيران بلغ 16.67 مليون طن، بزيادة 2.8%عن المدة نفسها من العام السابق.

وأنتجت بكين 99.32 مليون طن من الخام خلال الأشهر الـ6 الأولى من هذا العام، بزيادة 2.4% عن العام الماضي.

كما ارتفع إنتاج الغاز الطبيعي الشهر الماضي بنسبة 13.1% عن العام السابق، ليبلغ 17.2 مليار متر مكعب، وفقًا لبيانات المكتب الوطني للإحصاء، في حين نما الإنتاج من يناير/كانون الثاني إلى يونيو/حزيران الماضيين بنسبة 10.9% عن العام السابق، ليبلغ 104.5 مليار متر مكعب.

النفط والغاز في الصين

المُخطط الصيني

تسعى بكين لتوسيع طاقتها الإنتاجية النفطية خلال المدة المقبلة، إذ تعود العديد من المصافي للعمل تدريجيًا، بعد تراجع إنتاجها بسبب تفشّي وباء كورونا.

وتُجدر الإشارة إلى أن وكالة الطاقة الدولية تتوقع أن يتجاوز إنتاج الصين من النفط رسميًا الولايات المتحدة خلال العام الجاري، لتتصدر دول العالم في عمليات التكرير.

ومن المتوقّع أن يُسهم ارتفاع طاقة التكرير الصينية مع وارداتها من النفط الخام في دفع بكين إلى تجاوز الولايات المتحدة، لتصبح أكبر مستورد في العالم.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى