رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءطاقة متجددةكهرباء

سلطنة عمان تعلن عن إنجاز جديد بقطاع الطاقة المتجددة

في إطار سعي سلطنة عمان لزيادة مصادر الطاقة المتجددة وخفض الانبعاثات، انتهت شركة مجيس العمانية من الربط الكهربائي لأحد مشروعات الطاقة المتجددة بميناء صحار.

ويعدّ مشروع الوردة الشمسية لإنتاج الطاقة الكهربائية، التي تنفّذه مجيس للخدمات الصناعية -إحدى شركات جهاز الاستثمار- بميناء صحار الصناعي، أحد مشروعات الطاقة المتجددة التي تنتهجها الشركة في توفير الطاقة الكهربائية لمشروعاتها بالميناء.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمشروع نحو 36 كيلوواط/ساعة، حسبما نشرته وكالة الأنباء العمانية، اليوم الأربعاء.

تضمّن المشروع ربط إنتاج الكهرباء بالشبكة المغذّية في محطة معالجة مياه البحر، وإنتاج مياه الشرب بتقنية التناضح العكسي، ليُسهم المشروع في خفض الانبعاثات الكربونية والتكلفة التشغيلية للكهرباء والمرافق الأخرى بالمحطة.

وجاء تشكيل الألواح الضوئية (الشمسية) على شكل وردة ذات 6 بتلات، والتي تدل على الاستدامة الخضراء والبيئة النظيفة.

الطاقة المتجددة في سلطنة عمان

تسعى عُمان إلى تعزيز إسهامات الطاقة المتجددة بنسبة 11% من إنتاج الكهرباء، بحلول عام 2023، ورفع النسبة إلى 30%، بحلول 2030.

وبدأت السلطنة وضع وتنفيذ الدراسات والخطط والسياسات الكفيلة بتحقيق الاستغلال الأمثل للطاقة والاهتمام بتنمية مشروعات الطاقة المتجددة في مختلف المناطق، لدعم خطط التنويع الاقتصادي وتعزيز الطاقة المستدامة.

التعريف بالمشروع

يتكوّن المشروع -من حيث التصميم- من 150 لوحًا شمسيًّا بمساحة 300 متر مربع، والتي تتألف من عدد كبير من الخلايا الضوئية، وهذه الخلايا بدورها تتكون من أنصاف نواقل، كما تحتوي هذه الخلايا على طبقة موجبة وأخرى سالبة واللتين تشكّلان معًا دائرة كهربائية كما في البطاريات تمامًا.

ويُسهم المشروع بتوفير الطاقة الكهربائية، بإنتاج 36 كيلوواط/ساعة من التيار المتردد، والذي يعادل 60.6 ميغاواط/سنة، وهو ما يعمل على تغذية أحمال التكييف المركزية الكهربائية خلال ساعات النهار، والتي تعادل 7 ساعات إنتاج باليوم الواحد.

سلطنة عمان
فريق عمل مشروع الوردة الشمسية لإنتاج الطاقة الكهربائية

كما يُسهم في تقليل الانبعاثات الكربونية بمقدار 1262.5 طنًا من ثاني أكسيد الكربون، والذي بدوره يُسهم في التقليل من ظاهرة الاحتباس الحراري والانبعاثات البيئية.

وسيعمل على توجيه قطاعات التصنيع والإنتاج في المناطق الصناعية، ومناطق الامتياز، على التوجّه النظيف في إنتاج الطاقة الكهربائية، وخفض التكلفة الاستهلاكية، مما يضمن الحفاظ على الممتلكات البيئية والبيئة الخضراء.

كما يُعدّ هذا المشروع الثاني للشركة، إذ نفّذت مشروع تركيب أنظمة إنتاج الطاقة الكهربائية باستخدام الألواح الشمسية في أسطح محطات معالجة المياه، ومحطات التناضح العكسي، بسعة إنتاج 1.3 ميغاواط، والذي يغذّي مرافق كل محطة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى