عاجلأخبار الغازأخبار النفطرئيسيةغازنفط

إنشاء منصة بحرية في حقل الشاهين القطري

منحت شركة نفط الشمال القطرية، عقدًا لشركة دايو لبناء السفن والهندسة البحرية الكورية، من أجل بناء منصة بحرية في حقل الشاهين، أحد أكبر حقول النفط في العالم.

وقالت الشركة الكورية في بيان اليوم الأربعاء، إنها فازت بعقد بقيمة 725 مليار وون (630 مليون دولار أميركي) لبناء منشأة بحرية ثابتة من شركة نفط الشمال.

يقع حقل الشاهين النفطي في المياه القطرية على بُعد 80 كيلومترًا من شمال رأس لفان، مع مرافق بحرية تتكون من 33 منصة، وأكثر من 300 بئر.

بدأ الحقل إنتاج النفط عام 1994، ويُعدّ أكبر حقل نفط بحري في قطر، وأحد أكبر حقول النفط البحرية في العالم.

منصة حقل الشاهين

أشارت دايو إلى أن المنصة الثابتة (وهي نوع من المنصات البحرية المستخدمة في إنتاج النفط والغاز)، ستُستخدم لزيادة إنتاج النفط في حقل الشاهين، حسبما ذكرت وكالة "يونهاب" الكورية.

وتعتزم الشركة الكورية تسليم المنشأة البحرية بحلول النصف الثاني من عام 2023.

وتخطط قطر إلى زيادة استثماراتها من أجل رفع إنتاجها من الغاز المسال إلى 110 ملايين طن سنويًا، بحلول عام 2027، من 77 مليون طن حاليًا.

وتعتزم الدوحة إنفاق نحو 27 مليار دولار على مشروعاتها النفطية، وفي مقدّمتها حقل الشمال الذي يعدّ أحد أضخم مشروعات قطر، ويصنَّف أكبر حقل للغاز الحر في العالم، باحتياطيات قابلة للاستخراج تُقدَّر بأكثر من 900 تريليون قدم مكعبة.

عقود جديدة لنفط الشمال

في إطار مساعيها لزيادة الاستثمار، منحت شركة نفط الشمال قبل أيام عقدًا جديدًا إلى شركة فالاريس الأميركية للحفر البحري، لمدة 3 سنوات، من المتوقع أن يبدأ في الربع الأخير من العام الجاري.

وتعمل منصة فالاريس جي يو-110 لصالح شركة نفط الشمال منذ سبتمبر/أيلول 2017، ومن المقرر أن ينتهي العقد في سبتمبر/أيلول 2021.

كما منحت الشركة عقدًا مدّته 3 سنوات إلى شركة الحفر اليابانية، لتوفير منصة الحفر الرافعة هاكوريو-10 للعمليات في حقل الشاهين البحري.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى