رئيسيةأخبار النفطأخبار منوعةعاجلمنوعاتنفط

معادن السعودية تعتمد على الفحم البترولي المكلس في صناعة الألومنيوم

وقعت عقدًا بـ40 مليون دولار سنويًا لدعم الفحم المحلي

وقّعت شركة "معادن للألومنيوم"، التابعة لشركة التعدين العربية السعودية "معادن"، اليوم الثلاثاء، عقدًا جديدًا لتوريد الفحم البترولي المكلس لمصهر مجمع معادن التكاملي لتصنيع الألومنيوم في مدينة رأس الخير الصناعية.

تأتي الاتفاقية الجديدة ضمن الخطوات التي تتبنّاها الشركات السعودية من أجل تعزيز المنتج المحلي، لتنويع مصادر الدخل ودعم تنمية المحتوى المحلي، ضمن أهداف رؤية السعودية 2030.

يُقدَّر إجمالي قيمة العقد بنحو 40 مليون دولار أميركي سنويًا لمدة 5 سنوات، تحصل بموجبه "معادن للألومنيوم" على 100 ألف طن متري سنويًا من الفحم البترولي المكلس.

الفحم البترولي المكلس

تهدف الخطوة لتحقيق رؤية "معادن" في الاعتماد على الفحم البترولي المكلس المحلي لسدّ احتياجاتها بما يصل إلى 320 ألف طن متري في السنة.

وقّع الاتفاقية رئيس معادن للألومنيوم علي القحطاني، وعضو مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة السعودية للفحم البترولي المكلس محمد البيبي.

ومن المقرر أن يبدأ المصنع بإنتاج وتوريد الفحم البترولي المكلس إلى "معادن" بحلول نهاية عام 2024.

المحتوى المحلي السعودي

تمثل الاتفاقية خطوة مهمة لدعم برنامج المحتوى المحلي لشركة "معادن"، الذي يهدف إلى تعزيز قيمة السلع والخدمات التي تُنتَج في السعودية، ضمن سلسلة التوريد الخاصة بقطاع التعدين.

قال الرئيس التنفيذي لمعادن عبد العزيز الحربي: "تعكس الاتفاقية التزامنا في معادن بتطوير قطاع التعدين المحلي بما يتوافق مع رؤية السعودية 2030، لنكون رافدًا أساسيًا للاقتصاد الوطني، ولترسيخ مكانتنا بصفة شركة رائدة في قطاع صناعة التعدين، ولتعزيز المحتوى المحلي من خلال توطين سلاسل التوريد لهذا القطاع.

وأوضح نائب الرئيس الأعلى لقطاع الألومنيوم في معادن رياض النصّار، أن الفحم البترولي يعدّ أحد أهم وأكثر المواد الخام توفرًا، ويلعب دورًا جوهريًا في أعمال صهر الألومنيوم.

وأضاف أن الاتفاقية ستتيح الاستفادة من الموارد المحلية، بعد أن كانت "معادن" تعتمد على استيراده من الخارج، الأمر الذي سيوفر المزيد من فرص العمل، ويسهم في دفع عجلة الاقتصاد الوطني، فضلًا عن توطين وتطوير قدرات وإمكانات صناعية جديدة.

صناعة الألومنيوم

من جانبه، أوضح نائب رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للفحم البترولي المكلّس طلال بن حمد الوابل، أن الاتفاقية تعدّ انطلاقة حقيقية لتنفيذ المشروع، ودليلًا على دعم شركة معادن لمبادرة زيادة المحتوى المحلي لصناعة الألومنيوم.

وأكد العضو المنتدب وعضو مجلس الإدارة للشركة السعودية للفحم البترولي المكلس محمد بن إبراهيم البيبي، أن المشروع هو الأول من نوعه في المملكة.

وتعدّ "معادن السعودية" أكبر شركة تعدين متعددة المنتجات في منطقة الشرق الأوسط، وواحدة من أكبر 15 شركة تعدين في العالم.

وتسهم معادن في تعزيز مكانة السعودية لتكون ضمن أكبر 3 منتجين ومصدّرين لأسمدة الفوسفات في العالم، كما تمتلك 17 مصنعًا للمعالجة والتصنيع، إضافة إلى تشغيل وإدارة 8 مناجم في أنحاء المملكة لمختلف مجالات التعدين.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى