أخبار الغازأخبار الكهرباءأخبار النفطغازكهرباءنفط

موريتانيا.. إستراتيجية وطنية للمحتوى المحلي بمجال الغاز والنفط والمعادن

انطلقت صباح اليوم الإثنين في موريتانيا ورشة لوضع إستراتيجية وطنية للمحتوى المحلي في مجال استغلال الغاز والنفط والمعادن، وذلك بالتشاور مع الفاعلين في هذه القطاعات.

أشرف على الورشة وزير البترول والطاقة والمعادن الموريتاني، عبدالسلام ولد محمد صالح.

جاء ذلك في بيان صحفي للوزارة، قال، إن الإستراتيجية تهدف إلى وضع آلية لرفع العائدات الاقتصادية من الموارد الغازيّة والمعدنية في موريتانيا، عبر إشراك القطاع الخاص في مختلف مراحل التنقيب والتطوير والاستغلال.

إستراتيجية بمشاركة الجميع

كانت وزارة البترول والطاقة والمعادن الموريتانية قد تعاقدت مع تجمّع مكاتب دراسات لإعداد إستراتيجية وطنية للمحتوى المحلي في قطاع الصناعات الاستخراجية، بمشاركة لجان متخصصة من الوزارة وممثلين عن القطاع الخاص.

يأتي هذا في ظل ما تتمتع به الدولة من ثروات معدنية عديدة، من أبرزها: الذهب، والحديد، والنحاس، والفوسفات، كما تمتلك كميات غاز كبيرة في حقلي بيرالله والسلحفاة آحميم الكبير.

موريتانيا - البنك الدولي
وزير البترول والمعادن والطاقة الموريتاني عبدالسلام ولد محمد صالح- أرشيفية

توفير الكهرباء لقطاع التعدين

كان وزير البترول والمعادن والطاقة الموريتاني قد أشرف أمس الأحد على توقيع اتفاقية تحدد نظام وطرق توفير الكهرباء في مركز الشيخ محمد المامي للتعدين الأهلي، الواقع على بعد 35 كيلومترًا من مدينة الشامي.

وجرى توقيع الاتفاقية بين شركة معادن موريتانيا، والشركة الموريتانية، وبموجبها ستوفر "معادن" خدمة الكهرباء لمصانع الشركات المتخصصة في معالجة مخلّفات التعدين الأهلي (الفئة و) التي تقع بالقرب من المركز.

تفاصيل الاتفاقية

بلغت التكلفة المالية للاتفاقية مليار أوقية قديمة (27.6 مليون دولار أميركي)، تتحمّل شركة معادن موريتانيا 85% منها؛ إذ تعمل الشركة على تطوير وتأطير قطاع التعدين الأهلي وشبه الصناعي في البلاد.

وبناءً على الاتفاقية، ستزوّد الشركة الموريتانية للكهرباء مركز الشيخ محمد المامي ومصانع شركات المعالجة "الفئة و" بحاجتها من الكهرباء عن طريق ربط المركز بخط الجهد العالي الممتد بين نواكشوط ونواذيبو، والذي يبعد عن المركز مسافة 6 كيلو مترات.

وتنصّ الاتفاقية على توفير خدمة كهربائية دائمة ومستمرة للعاملين والناشطين في هذا المركز الجديد، الذي تبلغ مساحته 50 هكتارًا، والذي يتّسع لــ 3024 ماكينة طحن للحجارة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى