رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطعاجلغازنفط

مصر توقع اتفاقيتين مع بكتل الأميركية لتنفيذ مجمع البحر الأحمر للبتروكيماويات

وقعت مصر، اليوم الجمعة، اتفاقيتين مع شركة بكتل الأميركية، لتنفيذ الأعمال الهندسية الأساسية وتصميمات مشروع مجمع البحر الأحمر للبتروكيماويات.

وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي التقى، أمس الخميس، رئيس مجلس إدارة الشركة الأميركية، بريندان بكتل، واستعرضا أوجه التعاون بين مصر والولايات المتحدة، والتوسع في أعمال الشركة في مصر، خصوصًا في مجال الطاقة.

بكتل الأميركية
جانب من مراسم توقيع الاتفاقية- الصورة من وزارة البترول المصرية (9 يوليو 2021)

مجمع البحر الأحمر

شهد وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا، اليوم، توقيع اتفاقيتين بين قطاع النفط المصري، ومجموعة بكتل الأميركية، لتنفيذ مشروع مجمع البحر الأحمر للبتروكيماويات، وتكوين ائتلاف لتنفيذ المشروع الذي سيُقام بالمنطقة الاقتصادية في العين السخنة.

ويُعدّ المجمع أكبر مشروع للبتروكيماويات في مصر وأفريقيا، ويُقام بتكلفة استثمارية تصل إلى 7.5 مليار دولار، وتعوّل عليه مصر في سد احتياجاتها من المشتقات النفطية، وتصدير الفائض إلى الخارج، في إطار مساعيها للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة.

ويضم المشروع مجمعًا لإنتاج المنتجات البتروكيماوية والمشتقات النفطية ذات القيمة المضافة مثل البولي إيثيلين والبولي بروبيلين والبوليستر ووقود السفن وغيرها من المنتجات للسوق المحلية والتصدير.

بكتل الأميركية
جانب من مراسم توقيع الاتفاقية- الصورة من وزارة البترول المصرية (9 يوليو 2021)

مراسم توقيع الاتفاقية

وقع اتفاقية تنفيذ الأعمال الهندسية والتصميمات رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة بكتل الأميركية، بريندان بكتل، ومدير عام بكتل مصر كريم الدسوقي، وعن قطاع البترول المصري رئيس شركة البحر الأحمر الوطنية للتكرير والبتروكيماويات محمد عبادي، ورئيس شركة إنبي أشرف بهاء، ورئيس شركة بتروجت وليد لطفي.

كما وقع رئيس بكتل الأميركية ورئيسا إنبي وبتروجت على اتفاق تكوين ائتلاف تنفيذ المشروع.

وتُعدّ الاتفاقيتان المرحلة الأخيرة قبيل الاتفاق الرسمي المخطط توقيعه بين شركة البحر الأحمر الوطنية للتكرير والبتروكيماويات وشركة بكتل الأميركية في أوائل أغسطس/آب المقبل.

ودخلت بكتل مع شركتي إنبي وبتروجت التابعتين لقطاع البترول المصري في ائتلاف، من أجل تنفيذ الأعمال الهندسية والتصميمات، وما يتبعها من أعمال الإنشاءات والمهمات اللازمة لتنفيذ المشروع، إذ ستتعاون الشركات الـ3 لأول مرة من أجل إنجاز الأعمال الهندسية والتصميمات للمشروع الضخم.

بكتل الأميركية
جانب من مراسم توقيع الاتفاقية- الصورة من وزارة البترول المصرية (9 يوليو 2021)

أضخم مشروع للبتروكيماويات

من جانبه، أكد طارق الملا أن المشروع الذي يعد الأضخم من نوعه في مصر وأفريقيا يمثل نموذجًا للمشروعات التي تعكس توجه مصر الجديد لبناء مشروعات كبرى وصناعة نفطية قوية تسهم في زيادة الإنتاج المحلي والتصدير وتعظيم القيمة المضافة وتحقيق نمو مستدام.

وأشار إلى أهمية التوصل لهذا الاتفاق الذي يمثل مرحلة حاسمة من التطورات الخاصة بمشروع البحر الأحمر للبتروكيماويات بالشراكة مع بكتل.

وأضاف أن الشركة الأميركية -التي حققت نجاحًا مشهودًا حول العالم- كتبت خلال ما يقرب من 50 عامًا من العمل في مصر سجلًا غير مسبوق من النجاح والالتزام بالعمل مع الشركات المصرية في قطاع النفط في مشروعات ناجحة.

بكتل الأميركية
جانب من مراسم توقيع الاتفاقية- الصورة من وزارة البترول المصرية (9 يوليو 2021)

ائتلاف بكتل مع الشركات المصرية

قال بريندان بكتل "إنه لشرف عظيم أن يجري اختيارنا لهذا المشروع التاريخى الضخم، الذي يعزز الرؤية المصرية لإطلاق إمكانات جديدة والتنوع في السوق المحلية للبتروكيماويات".

وأضاف: "إنني ممتن للثقة التي منحتها لنا وزارة البترول المصرية، ونحن متحمسون جدًا لتعميق علاقتنا الطويلة الأمد مع شركتي إنبي وبتروجت من خلال هذا الائتلاف".

وقال السفير الأميركي لدى مصر، جوناثان كوهين: "من وجهة نظر الحكومة الأميركية، يسعدنا أن نشهد تولي شركة بكتل، إحدى الشركات الرائدة في مجال الأعمال الهندسية والإنشاءات في الولايات المتحدة، دورًا رائدًا في أهم استثمار في مجال البتروكيماويات في مصر، وهو ما يعزز المكون التجاري للشراكة الإستراتيجية الأميركية المصرية، التي تزدهر في اتجاهات عديدة".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى