رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءطاقة متجددةعاجلكهرباء

السعودية| قرض ياباني لـ"الكهرباء".. ومشروع لدعم اللاجئين السوريين

تراهن العديد من الدول، وفي مقدّمتها السعودية، على الطاقة المتجددة، لتأمين احتياجاتها من الكهرباء، وخفض الانبعاثات من محطات توليد الكهرباء العاملة بالوقود الأحفوري.

وفي هذا الإطار، وقّعت الشركة السعودية للكهرباء، اتفاقية تسهيلات ائتمانية خضراء بقيمة 500 مليون دولار أميركي لأجل 12 عامًا، بتمويل وضمان المصرف اليابان للتعاون الدولي.

يأتي الإعلان عن الاتفاقية بالتزامن مع تدشين الصندوق السعودي للتنمية مشروعًا لتطوير شبكة كهرباء تعمل بالطاقة المتجددة في مخيم الأزرق للاجئين السوريين في الأردن.

القرض الياباني

ضمن اتفاقية التمويل التي وقّعتها الشركة السعودية للكهرباء، مع 8 مصارف يابانية، تبلغ حصة مصرف اليابان للتعاون الدولي في التمويل 250 مليون دولار أميركي.

ويجري تمويل المبلغ المتبقي بشكل مشترك من قبل كل من مصارف (أم يو إف جي، يوكوهاما، جويو، نانتو، نيشي نيبون سيتي، هاتشيغوني، سان إن غودوز)، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية.

يعدّ التمويل الأول من نوعه للشركة السعودية، كونه أول اتفاقية تسهيلات ائتمان خضراء تبرمها الشركة، وهي نتيجة للمناقشات والتعاون المالي بين الشركة ومصرف اليابان للتعاون الدولي بموجب مذكرة التفاهم الموقّعة بين الطرفين في ديسمبر/كانون الأول 2020، في إطار الرؤية السعودية اليابانية 2030.

مشروعات الشركة السعودية

من المقرر استخدام محصّلات التسهيلات لتمويل المشروعات الخضراء للشركة السعودية للكهرباء في مجال نقل وتوزيع الكهرباء، والتي تسهم في زيادة حماية البيئة، مثل المشروعات المتعلقة بربط شبكة النقل الوطنية لمحطات الطاقة المتجددة وتكاملها مع الشبكة، ومشروعات دعم كفاءة الطاقة وموثوقية النظام الكهربائي.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي المكلف للشركة السعودية للكهرباء خالد بن حمد القنون: "تعدّ حماية البيئة والإشراف عليها في قطاع الكهرباء في السعودية أحد أهمّ أهداف وزارة الطاقة لاستدامة القطاع على المدى الطويل، وهو ما يتوافق مع أهداف رؤية المملكة 2030".

وأضاف أن توقيع التسهيلات الائتمانية الخضراء يتماشى مع أهداف الشركة لاستغلال فرص التمويل الأخضر التي تتوافق مع تعزيز الانتقال السلس لتنويع مصادر إنتاج الكهرباء والاستدامة البيئية والاجتماعية على المدى الطويل.

السعودية
جانب من مراسم تدشين محطة الكهرباء في مخيم الأرزق

مخيم الأزرق

من جهة أخرى، دشّن الرئيس التنفيذي للصندوق السعودي للتنمية، سلطان المرشد، أمس الأربعاء، مشروعًا لتطوير شبكة كهرباء تعمل بالطاقة المتجددة في مخيم الأزرق للاجئين، والتي تعمل على توفير الطاقة النظيفة مجانًا لـ10 آلاف مأوى وأكثر من 54 ألف لاجئ سوري.

المشروع منحة من حكومة السعودية بقيمة 9.2 مليون دولار أميركي، من خلال الصندوق، بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وقال المرشد: "أسهمت السعودية من خلال الصندوق بدعم للاجئين السوريين والحكومات المستضيفة لهم بمبلغ 300 مليون دولار، وتنفيذ 17 مشروعًا بقيمة 78 مليون دولار".

وأوضح أن الدعم السعودي لسكّان مخيم الأزرق لم يقتصر على مشروع تطوير شبكة الكهرباء فحسب، بل تضمّن مخصصات مالية بقيمة 3 ملايين دولار، خُصِّصَت لتوفير الرعاية الصحية والعلاجية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى