أسعار النفطأخبار النفطرئيسيةنفط

تحديث - أسعار النفط تتراجع 1.5% في تعاملات متقلبة

وخام برنت أدنى من 74 دولارًا

تراجعت أسعار النفط بنحو 1.5% عند نهاية جلسة اليوم الأربعاء، في تعاملات متقلبة، مع عدم اليقين بشأن سياسة الإنتاج لتحالف أوبك+.

وجاء أداء أسعار الخام مع ارتفاع الدولار الأميركي خلال التعاملات، ما يجعل شراء النفط أكثر تكلفة بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

وفي نهاية التعاملات، انخفض سعر العقود الآجلة لخام برنت -تسليم سبتمبر/أيلول- بنحو 1.5%، ليصل إلى 73.43 دولارًا للبرميل، بعد أن سجّل مستوى 75.99 دولارًا في وقت سابق من الجلسة.

كما هبط سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الأميركي تسليم أغسطس/آب بنسبة 1.6%، ليصل سعر البرميل إلى 72.20 دولارًا، بعدما ارتفع إلى 74.86 دولارًا خلال التعاملات.

تعاملات متقلبة

واصلت أسعار النفط تقلّباتها القوية اليوم؛ إذ حوّلت صعودها بأكثر من 2% إلى خسائر بنحو 3% خلال التعاملات، قبل أنها تقلص هبوطها بنهاية الجلسة.

يأتي ذلك بعد جلسة متقلّبة أمس الثلاثاء، على خلفية إلغاء مجموعة أوبك+ اجتماعها يوم الإثنين، وعدم توصّل الدول الأعضاء إلى اتفاق بشأن الإنتاج، ولم يُعلَن عن موعد لاستئناف المحادثات.

وفي بداية جلسة أمس، صعدت أسعار الخام بعد أنباء إلغاء الاجتماع؛ إذ ارتفع الخام الأميركي لأعلى مستوياته منذ 2014، لكن الأسعار تراجعت بنهاية التعاملات.

توقعات أسعار النفط

رفعت إدارة معلومات الطاقة الأميركية توقعاتها لأسعار خامي برنت والأميركي بنحو 5.5% و6.5% هذا العام، ليكون من المتوقع ارتفاعهما إلى 68.78 و65.85 دولارًا للبرميل على الترتيب.

في حين خفضت الوكالة الأميركية تقديراتها لنمو الطلب العالمي على النفط إلى 5.33 مليون برميل يوميًا العام الجاري، مقارنة مع تقديرات سابقة عند 5.41 مليون برميل يوميًا.

آراء الخبراء

قال بنك الاستثمار الأميركي غولدمان ساكس، إن انهيار المحادثات أوجد حالة من عدم اليقين بشأن مسار إنتاج أوبك.

وأضاف المصرف أنه ما زال يتوقع أن يصل سعر خام برنت إلى 80 دولارًا للبرميل في مطلع العام المقبل، حسبما نشرته وكالة رويترز.

وكان وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار قد قال يوم الإثنين، إن بلاده لا تريد أن ترى أسعار النفط ترتفع فوق المستويات الحالية، وإنه يأمل في أن يتم تحديد موعد لاجتماع جديد لأوبك+ في غضون 10 أيام.

موقف الولايات المتحدة

صرح المتحدث باسم البيت الأبيض في بيان بأن "الولايات المتحدة تراقب عن كثب مفاوضات أوبك+ وتأثيرها في التعافي الاقتصادي العالمي من جائحة كوفيد-19".

وقال معاونون لـ"بايدن"، إن هناك حاجة لاستقرار أوضاع سوق النفط لتغذية التعافي، والوفاء بهدف الإدارة، لجعل أسعار الطاقة في مقدور المستهلكين، وفقًا لما نشرته وكالة بلومبرغ.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى