طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الهيدروجينرئيسيةهيدروجين

بيرتامينا الإندونيسية تتطلع لإضافة 10 غيغاواط من الطاقة المتجددة

عبر مشروعات إنتاج الهيدروجين والطاقة الشمسية وطاقة الرياح

محمد فرج

تستهدف شركة بيرتامينا الإندونيسية إلى التوسع في تنفيذ مشروعات إنتاج الكهرباء من المصادر المتجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والهيدروجين، لتحقيق هدفها المتمثل في إضافة 10 غيغاواط من الطاقة النظيفة بحلول عام 2026، بما يتماشى مع خطتها الانتقالية الخضراء لعام 2050.

وقالت بيرتامينا -المملوكة للدولة- إن هدف 10 غيغاواط يتضمن تنفيذ مشروعات بقدرة 6 غيغاواط من عمليات تحويل الغاز إلى كهرباء، و3 غيغاواط من مصادر الطاقة المتجددة مثل الطاقة الحرارية الأرضية و1 غيغاواط من مبادرات أخرى مثل تطوير نظام بيئي للسيارات الكهربائية وطاقة الهيدروجين، حسبما ذكرت منصة آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

وكانت بيرتامينا قد أعلنت في وقت سابق، أن مصادر الطاقة المتجددة -بما في ذلك الطاقة الحرارية الأرضية- ستشكل 47% من الطلب على الطاقة الأولية في إندونيسيا عام 2050، في إطار سيناريو التحول الأخضر للشركة مقارنة بـ 29%، إذا كانت قوى السوق هي التي تقود الطريق.

استثمارات إنتاج الهيدروجين

أوضحت الشركة الإندونيسية أنها تبحث في مبادرات مثل الهيدروجين الأخضر والأزرق، لتحقيق هدف 2026، الذي سيتطلب استثماراً بقيمة 12 مليار دولار.

ويتم إنتاج الهيدروجين الأخضر من الطاقة المتجددة دون انبعاثات، بينما يتم إنتاج الهيدروجين الأزرق باستخدام الوقود الأحفوري مع احتجاز الكربون وتخزينه.

انبعاثات غازات الاحتباس الحراري

وقعت بيرتامينا مؤخرًا اتفاقية مبدئية مع شركة التنقيب والإنتاج اليابانية، لإنشاء مركز أبحاث لتطوير تكنولوجيا النفط والغاز، تحت إشراف وزارة الطاقة والموارد المعدنية الإندونيسية، لإجراء دراسة مشتركة حول تطوير أساليب التقاط الكربون واستخدامه وتخزينه من أجل تقليل الانبعاثات في حقلي النفط في سوكاواتي وجوندي في إندونيسيا.

وقال الرئيس التنفيذي لـ"يرتامينا الإندونيسية"، دانيف دانوسابوترو: إن الشركة تدعم بنشاط الجهود المبذولة للحد من وتيرة تغير المناخ العالمي، لا سيما في إندونيسيا".

وتابع: "تدعم بيرتامينا بشدة هدف الحكومة لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 29% بحلول عام 2030 وتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2060".

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى