رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددة

زيمبابوي في طريقها لتدشين 7 مشروعات طاقة شمسية

بقدرة 66.6 ميغاواط

نوار صبح

اقرأ في هذا المقال

  • في نهاية عام 2020 كان لدى زيمبابوي 17 ميغاواط من الطاقة الكهروضوئية المركبة
  • تعاني شبكة الكهرباء في زيمبابوي انقطاعات يومية في التيار الكهربائي
  • تهدف زيمبابوي إلى نشر 1 غيغاواط من الطاقة النظيفة بحلول عام 2025

في نهاية عام 2020، كانت زيمبابوي تملك نحو 17 ميغاواط من الطاقة الكهروضوئية المركبة، وفقًا لأحدث إحصاءات الوكالة الدولية للطاقة المتجددة.

وأفادت هيئة تنظيم الطاقة في زيمبابوي "زيرا"، في وقت سابق من هذا الأسبوع، بأن 7 مشروعات للطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة مجمعة 66.6 ميغاواط أصبحت الآن في مراحل متقدمة من البناء.

وتوقّعت الهيئة أن يجري توصيل المشروعات بالشبكة بحلول نهاية هذا العام، حسبما أوردته مجلة "بي في ماغازين".

وكشفت أن منشأة بقدرة 25 ميغاواط قيد الإنشاء، في مقاطعة ماتابيليلاند الشمالية، تُعدّ أكبر محطة للطاقة الشمسية.

تشغيل 7 محطات

قال الرئيس التنفيذي لـ"زيرا"، إدينغتون مازامباني، إن توقُّع بدء تشغيل 7 محطات للطاقة بحلول نهاية العام إشارة واضحة على أن اللوائح الصارمة تحمي المستثمر والمستهلك أيضًا.

وأضاف أن الطاقة الشمسية الكهروضوئية هي مصدر الطاقة الرئيس بين جميع المشروعات المرخصة لمولّدي الكهرباء المستقلين.

وتمثّل محطة "وارترايل" أحد المشروعات قيد الإنشاء لتوليد الكهرباء بقدرة 5 ميغاواط في منطقة بوليليمامانغوي، في مقاطعة ماتابيليلاند الجنوبية.

من جهتها، تبني شركة "بلام سولار" المحطة، وتخطّط شركة "سول غاز" لبناء مشروع آخر بقدرة 5 ميغاواط في منطقة "هوانجي" في مقاطعة ماتابيليلاند الشمالية.

وتبني شركة "ريتشاو سولار" مجمع الطاقة الشمسية "إم دبليو سانست 5 تكنولوجيز" في منطقة غواندا، في مقاطعة ماتابيليلاند الجنوبية.

وتركّب شركة "هارافا سولار بارك" مجموعة شمسية بقدرة 20 ميغاواط في منطقة "سيكي"، في مقاطعة ماتابيليلاند الشرقية.

وتبني شركة "باورفنتشرز" مشروع "تشيدوبميزباه" بقدرة 25 ميغاواط في منطقة هوانغي، في مقاطعة ماتابيليلاند الشمالية.

كما تبني شركة "غوروفي سولار بارك" مشروع "إم دبليو غوروفي سولار بارك 5" في منطقة "غوروفي"، في مقاطعة ماتابيليلاند الوسطى.

اتفاقيات شراء الكهرباء

تُجدر الإشارة إلى أن جميع المشروعات الـ6 لديها اتفاقيات شراء الكهرباء المضمونة مع مرفق كهرباء غير محدد.

وتمتلك شركة "بلام سولار" اتفاقية شراء خاصة مدتها 20 عامًا، في حين أن جميع الصفقات المتبقية تنصّ على أن تكون مدتها 25 عامًا.

ويُعدّ التركيب السابع -قيد التطوير الآن في زيمبابوي- هو مشروع هجين يعمل بالطاقة الشمسية والديزل خارج الشبكة بقدرة 0.5 ميغاواط.

وتبني شركة "كيفالوستشيز برودكتس" مشروعها في مقاطعة "ماشونلاند" الشرقية.
وقد عانت شبكة الكهرباء في زيمبابوي انقطاعات يومية في التيار الكهربائي، على مدار العقد الماضي، إذ تسعى الحكومة لزيادة رأس المال للاستثمار في محطات طاقة جديدة.

وتهدف زيمبابوي -التي تعتمد حاليًا على واردات الكهرباء من موزمبيق وجنوب أفريقيا المجاورتين- إلى نشر 1 غيغاواط من الطاقة النظيفة بحلول عام 2025.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى