سلايدر الرئيسيةأخبار الكهرباءتقارير الكهرباءرئيسيةعاجلكهرباء

أزمة الكهرباء في العراق.. 6 إجراءات عاجلة لوقف تردي الأوضاع

يومًا بعد الآخر تتصاعد أزمة الكهرباء في العراق، خصوصًا مع ارتفاع درجات الحرارة وتخطيها حاجز الـ50 درجة، ما تسبّب في زيادة الطلب، وخروج عدد من المحطات عن الخدمة.

وفي حلقة جديدة من مسلسل أزمة الكهرباء في العراق، شهدت أغلب المحافظات ومن بينها العاصمة بغداد، اليوم الجمعة، انقطاعًا تامًا لمنظومة الطاقة في الساعات الأولى من صباح اليوم، وهو ما دفع الحكومة إلى الإعلان عن عدد من الإجراءات العاجلة لتدارك الأزمة.

أزمة الكهرباء في العراق

قال معاون مدير كهرباء النجف، علي جنجول، إن هناك أسبابًا عديدة وراء الانقطاع، منها قلة تجهيز الغاز والاستهدافات المتكررة لخطوط نقل الكهرباء، آخرها ما شهدته محافظة صلاح الدين وديالى، حسبما ذكرت وكالة الأنباء العراقية.

وفي محافظة ميسان خرجت مظاهرات أمام محطة الكهرباء المصرية في أطراف مدينة العمارة البتيرة، احتجاجًا على انقطاع التيار الكهربائي.

خلية أزمة

من جانبه، اتخذ رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الجمعة، عدة قرارات لحل الأزمة، في محاولة لمعالجتها سريعًا، في أعقاب ما تعرّضت له منظومة الطاقة الكهربائية خلال الساعات الماضية.

وقرّر الكاظمي تشكيل خلية أزمة لمواجهة النقص في ساعات تجهيز الكهرباء في بغداد والمحافظات برئاسة رئيس الوزراء وعضوية كل من الوزارات: الكهرباء والنفط والمالية والداخلية والأمين العام لمجلس الوزراء ومدير مكتب رئيس مجلس الوزراء ورئيس جهاز الأمن الوطني وسكرتير الهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات.

إجراءات عاجلة

حدّد القرار عددًا من المهام السريعة لخلية الأزمة تتمثّل في:

  1. اتخاذ الإجراءات الفورية اللازمة لزيادة ساعات توفير الكهرباء في بغداد وباقي المحافظات، بما يلبّي حاجة المجتمع والاقتصاد العراقي.
  2. التوفير الطارئ لجميع أشكال الدعم المالي والفني واللوجستي والأمني لوزارة الكهرباء.
  3. اشراك الحكومات المحلية في مجالي الإنتاج والتوزيع.
  4. إزالة التجاوزات على منظومة الطاقة الكهربائية ومصادرة الأدوات والمعدات المستخدمة.
  5. تحميل المتجاوزين أجور قطع التيار الكهربائي والتكلفة الناجمة عن ذلك وتحريك الشكاوى الجزائية بحقهم.
  6. تسريع الإجراءات العملية لدعم استخدام الطاقات المتجددة وتشجيعها في مختلف المجالات وتوطين صناعتها، وكذلك تنظيم دخول القطاع الخاص للاستثمار في مجال الطاقة بالشكل الذي يرفع مستوى تزويد الطاقة مع ضمان الكفاءة والجدوى الاقتصادية.

وجاءت القرارات في إطار متابعة الكاظمي شخصيًا مع المسؤولين التنفيذيين في وزارة الكهرباء المعالجات السريعة والطارئة لوضع الطاقة الكهربائية بعد قبول استقالة وزير الكهرباء ماجد مهدي حنتوش.

عودة تدريجية للكهرباء

شهد عدد من المحافظات عودة تدريجية للتيار الكهربائي خلال الساعات الأخيرة، ففي محافظة النجف أعلن المحافظ لؤي الياسري عودة 130 ميغاواط إلى الخدمة، مؤكدًا تشغيل خطوط الطوارئ تباعًا للمستشفيات وشبكات الماء والمجاري.

كما أوضح مدير إعلام كهرباء، ميسان حيدر السعد، أن خطوط 400 بدأت العودة إلى الخدمة، مبينًا أن مديرية كهرباء ميسان تحتاج وقتًا لمعرفة وضع محطات التوليد، وأن أي محطة إطفاء تام تحتاج إلى نحو 48 ساعة من أجل العودة للعمل.

وشهدت مدينة بسماية السكنية جنوب بغداد عودة التيار الكهربائي بعد انقطاع تام استمر 7 ساعات، كما أشار مدير توزيع كهرباء واسط علي كاطع إلى أن خدمة الكهرباء عادت إلى خط الطوارئ.

وكانت وزارة الكهرباء أعلنت في وقت سابق انفصال خط ديالى- شرق بغداد، بسبب عمليات تخريبية قرب منطقة خان بني سعد، إلى جانب استهداف محطة صلاح الدين الحرارية في سامراء بصواريخ كاتيوشا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى