رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

ليبيا تبحث الاستفادة من خبرة الشركات الإماراتية في قطاع النفط

في إطار خطتها لزيادة الإنتاج

علي الفارسي

أجرى وكيل وزارة النفط والغاز الليبية لشؤون الإنتاج رفعت العبار، زيارة إلى الإمارات، بحث خلالها أوجه التعاون بين الشركات الإماراتية، وشركات النفط الليبية.

يأتي ذلك بالتزامن مع إستراتيجية وزارة النفط الليبية بالتعاون مع المؤسسة الوطنية للنفط، في تأهيل الحقول، وتذليل كل العقبات من أجل رفع الإنتاج والوصول إلى مليوني برميل يوميًا.

ناقش العبار مع المدير التنفيذي لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية في الإمارات أحمد الظاهري، إمكان مشاركة الشركة في تطوير الحقول البرية والبحرية وتطوير المعدّات السطحية للآبار.

إمكانات شركة الإنشاءات البترولية

استعرض اللقاء الإمكانات الفنية للشركة الإماراتية في تصميم وتصنيع وتركيب معدّات إنتاج النفط والغاز الخاصة بالحقول البرية والبحرية والمشروعات التي نفّذتها، خاصة أنها تعدّ من الشركات الرائدة على مستوى العالم في مجال الهندسة والتشييد وتوفير الحلول المتكاملة في قطاع النفط والغاز البحري والبري.

تطرّق اللقاء إلى إمكان مساهمة الشركة بتنفيذ بعض المشروعات لزيادة القدرة الإنتاجية في ضوء ما تمتلكه من تقنيات، قد تعزز مرافق الإنتاج في ليبيا.

كما بحث اللقاء إمكان مشاركة "الإنشاءات البترولية" في إعادة تأهيل التسهيلات السطحية وأنابيب نقل النفط والغاز بشركة الواحة للنفط ورفع السعة التخزينية لتحقيق مستهدفات الشركة من أجل إعادة تأهيل محطات النفط وخزّانات السدرة ورفع صادراتها الي 400 ألف برميل والاستفادة من الغاز المصاحب في مجالات توليد الكهرباء بالحقل وللمناطق المجاورة.

رغبة إماراتية

أكد الظاهري رغبة شركته للعمل في ليبيا والمساهمة في مشروعات زيادة القدرة الإنتاجية للشركات الوطنية بما يتناسب مع إستراتيجية القطاع النفطي، لتحقيق هدفه برفع الإنتاج إلى مليوني برميل يوميًا.

من جانبه، أشار العبار إلى أن حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة تضع قطاع النفط والغاز على رأس أولوياتها، من أجل تحقيق الإستراتيجية الهادفة لزيادة القدرة الإنتاجية، خاصة أن قطاع النفط يعدّ المصدر الرئيس للموازنة.

ليبيا
جانب من اللقاء - الصورة من وزارة النفط الليبية

التعاون الليبي الإماراتي

كان العبار قد التقى، أمس -بحضور عضو مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط بالقاسم شنقير- رئيس لجنة الإدارة بشركة الواحة نوري الصيد، ومدير شركة مرزق المكلف خليفة رجب عبدالصادق، ومدير عامّ التسويق الدولي بمؤسسة النفط عماد عبداللطيف بن رجب، مدراء شركتي أدنوك ومبادلة الإماراتيتين، ومدراء الإدارات المختصة بهما، لطرح سبل التعاون بين الدولتين بما يخدم أهداف القطاع في تطوير منشآته.

ويأتي ذلك في إطار أهداف حكومة الوحدة الوطنية لتطوير القطاع والاستفادة من التقنيات الحديثة التي تسهم في رفع معدلات الإنتاج وفتح آفاق التعاون والاستثمار بما يخدم الأهداف المنشودة للاستفادة المثلى من الموارد الطبيعية في البلاد.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى