أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

نيجيريا تتوسع في غاز النفط المسال لاستخدامه وقودًا للطهي

ليشكل 90% خلال السنوات الـ10 المقبلة

محمد فرج

تستهدف نيجيريا زيادة استخدام غاز النفط المسال، ليشكّل 90% من وقود الطهي خلال السنوات الـ10 المقبلة.

وأعربت الحكومة عن قلقها من التأثر السلبي لأكثر من 900 ألف شخص سنويًا من استخدام الكيروسين والحطب والفحم في الطهي في جميع أنحاء الدولة.

ويقول نائب الرئيس النيجيري ييمي أوسينباغو -في حديثه خلال افتتاح الحملة الوطنية للتوعية بأهمية غاز النفط المسال، التي تستمر لمدة يومين في أبوجا- إن "التنفيذ الفاعل لخطة التوسّع الوطنية لغاز النفط المسال من شأنه أن ينقل النيجيريين بعيدًا عن استخدام وقود الطهي الضار بالصحة والبيئة إلى طاقة أنظف وأكثر كفاءة".

وقال مدير الحملة في مكتب نائب الرئيس، دايو أديشينا: "يجب أن يعمل جميع أصحاب المصلحة معًا، لضمان التنفيذ السلس للبرنامج الذي بدأ العمل به لتشجيع استخدام غاز النفط المسال في البلاد"، حسبما ذكرت صحيفة فانغارد.

وشدّد على ضرورة تحفيز النمو الاجتماعي والاقتصادي الوطني، من خلال تبني غاز النفط المسال والتوسع فيه.

توفير 10 ملايين أسطوانة غاز

أوضح نائب الرئيس أوسينباغو أن الحكومة لديها تدابير لضمان أن يصبح غاز الطهي في متناول الجميع، من خلال توفير من 5 إلى 10 ملايين أسطوانة غاز العام المقبل.

وأضاف أن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري أثّرت على الكوكب بأسره، بما في ذلك نيجيريا، مؤكدًا أنه يجب بذل جهود متضافرة للحد من الآثار في البلاد.

وتابع: "انبعاثات غازات الاحتباس الحراري أثّرت على الكوكب بأكمله، ونيجيريا ليست استثناءً، يمكننا ملاحظة شدة الأمطار والعواصف بأنها أعلى بكثير، والحرارة في موسم الجفاف شديدة للغاية".

التوسّع في 12 ولاية

قال أديشينا -في تصريحات سابقة- إن حملة برنامج التوسع الوطني لغاز النفط المسال تستهدف 12 ولاية عبر المناطق الجغرافية.

وتابع: "ما يقرب من 900 ألف شخص يتأثرون كل عام بآثار الوقود الملوث، مثل الحطب والفحم، وهذا الرقم هو أكثر من العدد الإجمالي للأشخاص الذين يعانون الملاريا والسل معًا".

وأضاف أن خطة الحكومة تتضمّن استبدال مزيج الطاقة المستخدمة في الطهي، والبالغ حاليًا 60% من الحطب، والكيروسين 30%، وغاز النفط المسال 5%، والفحم بنسبة 5%.

جدير بالذكر أن الحكومة تسعى لتعديل ذلك وتغيير 5% الخاصة بغاز النفط المسال إلى 90% في 10 سنوات.

دعم برنامج الحكومة

أضاف أديشينا أن خطة الحكومة الاتحادية لتحويل 1000 سيارة لاستخدام غاز السيارات وقودًا تؤكد عزمها على تنفيذ مشروع توسعة الغاز.

وفي سياق متصل، قال نائب المدير العام لشركة نيجيريا للغاز الطبيعي المسال المحدودة، صادق ماي برنو، إن الشركة تقوم بالكثير لنقل الغاز إلى السوق المحلية لدعم برنامج الحكومات.

وسترتفع نسبة النيجيريين الذين يستخدمون غاز النفط المسال، لأن الغاز سيصبح الطاقة المفضلة لكثير من الناس.

ومن جانبها قالت وزيرة شؤون المرأة والتنمية الاجتماعية، بولين تالين، إن نجاح البرنامج يجب أن يستهدف بشكل متعمد النساء اللواتي يتحمّلن الأثر الكامل لاستخدام الوقود غير النظيف في الطهي.

اقرأ المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى