أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

ترينيداد وتوباغو.. أرباح "هيريتاغ بتروليوم" تتجاوز مليار دولار

الشركة تفادت الخسائر باتخاذ عدد من الإجراءات

محمد فرج

أعلنت شركة هيريتاغ بتروليوم العاملة -وهي أحدث شركة نفطية مملوكة للدولة في ترينيداد وتوباغو- تسجيل أرباح تتجاوز مليار دولار خلال العام الماضي.

وقال رئيس مجلس الإدارة مايكل كوامينا -في ملخص البيان المالي الموحد للسنة المنتهية في 30 سبتمبر/أيلول- إن الإيرادات المحققة لمدة 12 شهرًا ورغم تأثير وباء كورونا بلغت العام الماضي 4.7 مليار دولار مقابل 5.4 مليار دولار لمدة 10 أشهر في عام 2019.

وتابع: "كان هذا نتيجة لانخفاض الأسعار بشكل كبير في السوق الدولية للخام"، حسبما ذكر موقع نيوز داي المحلي في ترينيداد وتوباغو.

وأضاف كوامينا أنه في عام 2020 جرى تداول سعر خام غرب تكساس الوسيط عند مستوى منخفض بلغ 37.63 دولارًا.

الشركة تتفادى الخسائر

قال كوامينا إنه بالنظر إلى التغيّرات العالمية، تمكّنت هيريتاغ بتروليوم من منع الخسائر، من خلال الاستجابات السريعة والإستراتيجية في تكاليف التشغيل.

وتمكّنت شركة هيريتاغ من خفض تكاليف التشغيل وتأجيل المشروعات التقديرية، والتخزين بدلاً من بيع النفط الخام، ما أدّى إلى تجنُّب خسارة مئات الملايين من الدولارات، واستئناف المبيعات عندما تعافى السعر.

وتابع كوامينا: "تجاوزت أرباح عام 2020 نحو مليار دولار، مقارنة بـ1.4 مليار دولار لمدة 10 أشهر عام 2019، عندما تجاوزت أسعارنا المحققة في المتوسط ​​61 دولارًا للبرميل مقابل السعر المحقق البالغ 42.21 دولارًا عام 2020".

تسوية الالتزامات والديون

أوضح كوامينا أنه "خلال العمل في بيئة أسعار منخفضة، كان أداؤنا يستحق الثناء، وتمكّنت الشركة -أيضًا- من تمويل برنامج رأسمالي قيمته 500 مليون دولار في عمليات الحفر والإصلاح، وسلامة الأصول والبنية التحتية وتحديثات تكنولوجيا المعلومات".

وتمكّنت هيريتاغ من تسوية جميع التزامات الديون، بمبلغ 905 ملايين دولار ممثلة في ضرائب والتزامات أخرى.

اقرأ المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى