رئيسيةأخبار النفطنفط

مصر.. مصفاة ميدور توفر 20% من البنزين والسولار للسوق المحلية

ستوفر 40% من الكميات المستوردة العام المقبل

في إطار إستراتيجية مصر لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات النفطية بنهاية عام 2023، تسعى وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية لتطوير مصافي التكرير.

ويبرز مشروع توسعات مصفاة تكرير ميدور -الجاري تنفيذه حاليًا في محافظة الإسكندرية بتكلفة استثمارية نحو 2.4 مليار دولار- بوصفه أحد أهم المشروعات الحيوية.

وفي هذا الإطار، تفقد وزير البترول والثروة المعدنية المصري، طارق الملا، مشروع توسعة مصفاة ميدور، إذ تضيف التوسعات الجديدة 60% زيادة في الطاقة التشغيلية الحالية للمصفاة، البالغة حاليًا 100 ألف برميل.

الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك

أكد الوزير أن مصفاة تكرير ميدور بعد تشغيل مشروع التوسعات العام المقبل ستكون قادرة على الإسهام بنحو 40% من الكميات التى يجري استيرادها لسد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك المحلي.

وأضاف أن التوسعات الجديدة تضاعف إنتاج المصفاة من البنزين والسولار ووقود النفاثات من نحو 3 ملايين طن سنويًا حاليًا إلى نحو 6.5 مليون طن خلال 3 سنوات.

ومن جانبه، قال رئيس شركة ميدور، جمال القرعيش، إن ميدور نجحت على مدار عام 2020 في توفير نحو 20% من احتياجات السوق من البنزين والسولار، محققة أعلى معدل إنتاج للسولار في تاريخها.

ميدور

وأشار -خلال الجولة- إلى أن مصفاة تكرير ميدور حقّقت مرونة تشغيلية، وزيادة كميات السولار العام الماضي بشكل كبير بدلًا من وقود الطائرات في ظل ظروف جائحة كورونا، ما أدّى إلى التوقف عن استيراد السولار لعدة أشهر.

وأضاف أن نسبة 71% نُفّذت من مشروع التوسعات بهدف زيادة طاقة التكرير والحصول على منتجات نفطية عالية القيمة، تتواكب مع المواصفات العالمية، بهدف المساهمة في تلبية جانب من احتياجات السوق المحلية وتصدير الفائض.

وأوضح أن الطاقة الإنتاجية لمصفاة ميدور ستزيد من المنتجات النفطية المختلفة، وفي مقدمتها السولار، ثم البنزين عالي الأوكتين، والبوتاجاز ووقود الطائرات، علاوة علي الفحم والكبريت.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى