أخبار الكهرباءسلايدر الرئيسيةكهرباء

مصر تتعاون مع جنوب السودان في إنشاء سد لتوليد الكهرباء

بقدرة 10.4 ميغاواط

في إطار تدعيم العلاقات المصرية مع دول أفريقيا، ومواصلة دورها الريادي في المنطقة، وقّعت مصر على بروتوكول للتعاون الفني مع جنوب السودان لإنشاء سد واو.

وجرى توقيع البروتوكول بين وزارتي المواد المائية والري المصرية، والموارد المائية والري في جنوب السودان، حسبما ذكر بيان لوزارة الري المصرية، اليوم السبت.

ويقع المشروع على نهر سيوي، أحد فروع نهر الجور الرئيس في حوض بحر الغزال وعلى مسافة 9 كيلومترات جنوب مدينة واو في جنوب السودان.

أهداف المشروع

يهدف السد إلى توليد 10.40 ميغاواط من الكهرباء، بالإضافة إلى توفير مياه الشرب لنحو 500 ألف نسمة، والاستفادة من المياه في الري التكميلي لما يقرب من 40 ألف فدان.

وأعدّت وزارة الري المصرية الدراسات الفنية والاقتصادية المتكاملة للمشروع، بالاستعانة بخبراء المركز القومي لبحوث المياه لإعداد الدراسات الهيدرولوجية والهيدروليكية والأعمال المساحية والخرائط الكنتورية لموقع السد وبحيرة التخزين، وكذلك الدراسات الجيولوجية والجيوتكنيكية والإنشائية والبيئية وأعمال التصميمات المبدئية للسد والمنشآت التابعة له.

كما جرى التعاقد مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة المصرية لإسناد أعمال التصميمات الخاصة بالمحطة الكهربائية وملحقاتها، ودراسة الجدوى الاقتصادية لها من خلال إحدى الشركات المتخصصة التابعة لها.

وأنهت مصر جميع الدراسات الفنية والاقتصادية وتسليمها إلى الجانب الجنوب سوداني، في ورشة عمل ضخمة عُقدت بمدينه واو في شهر فبراير/شباط 2015.

وجاء التوقيع على مذكرة التعاون خلال زيارة وزير الري المصري محمد عبد العاطي إلى جوبا، التي التقى خلالها مسؤولي جنوب أفريقيا، وفي مقدمتهم الرئيس سلفا كير، وبحثا أوجه التعاون بين القاهرة وجوبا.

مشروعات مصر في أفريقيا

أسهمت مصر في إنشاء عدد من السدود في دول حوض النيل، مثل سد أوين في أوغندا، وخزان جبل الأولياء في السودان.

كما أنشأت مصر العديد من سدود حصاد مياه الأمطار، ومحطات مياه الشرب الجوفية، لتوفير مياه الشرب النقية في المناطق النائية البعيدة عن التجمعات المائية، مع استخدام تكنولوجيا الطاقة الشمسية في عدد كبير من الآبار الجوفية، بما يسمح باستدامة تشغيلها.

ونفّذت مصر -أيضًا- مشروعات لتطهير المجاري المائية والحماية من أخطار الفيضانات، وإنشاء العديد من المزارع السمكية والمراسي النهرية، بالإضافة إلى ما تقدمه مصر في مجال التدريب وبناء القدرات للكوادر الفنية من دول حوض النيل.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى