رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطعاجلغازنفط

الروبل الروسي يعزز مكانته مقابل الدولار بدعم من أسعار النفط

صعود العملة يرفع تكاليف صناعة النفط والغاز الروسية

نوار صبح

ترافق ارتفاع أسعار النفط عالميًا مع صعود مؤشر بورصة موسكو وسعر الروبل الروسي، وهو الأمر الذي يؤدّي إلى ازدياد تكاليف صناعة النفط والغاز، وبالتالي انخفاض أرباحها. واستمرار الروبل بالارتفاع سيجعل روسيا تزيد من ضغوطها على تحالف أوبك+ لزيادة الإنتاج بمعدلات أعلى مما اتُّفق عليه مسبقًا.

وخلال تعاملات يوم الأربعاء، في بورصة موسكو، سجّل الروبل الروسي أعلى مستوى له، في أسبوع، مقابل الدولار، مع توقع دفع الضرائب يوم الإثنين، وهو ما يدفع المصدرين عادةً إلى تحويل أرصدتهم النقدية من العملات الأجنبية، حسبما أورد موقع بورصة ناسداك.

وكانت قيمة الروبل الروسي أقوى بنسبة 0.2% مقابل الدولار عند 72.19 (في بورصة RUBUTSTN = MCX) في الساعة 0728 بتوقيت غرينتش، بينما سجّل في وقت سابق أقوى مستوى منذ 18 يونيو/حزيران، عند 72.09.

وفي المقابل ارتفع الروبل مقابل اليورو بنسبة 0.1%، ليُتداول عند 86.21 (في بورصة RUBUTSTN = MCX).

الظروف الجيوسياسية

جدير بالذكر أن موافقة الرئيس الأميركي جو بايدن ونظيره الروسي فلاديمير بوتين على بدء محادثات الأمن السيبراني والحد من التسلح، أسهم في تعزيز قيمة الروبل هذا الشهر، رغم أن القمة التي عقداها تركزت على الخلاف بشأن هذه القضايا وحقوق الإنسان وأوكرانيا.

وأدّت التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي قد يرفع المعدلات والتهديدات بفرض مزيد من العقوبات الغربية على موسكو، إلى هبوط قيمة الروبل، الذي استعاد الآن معظم خسائره.

ولم تتأثر قيمة الروبل خلال التعاملات السابقة بأجواء التوتر في البحر الأسود، إذ حذّرت روسيا، يوم الخميس، بريطانيا من قصف سفن للبحرية البريطانية إذا قامت بأعمال استفزازية أخرى قبالة سواحل شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا.

وأوضحت شركة الخدمات المالية ألور بروكر أن الروبل كان مدعومًا بمدة ضرائب نهاية الشهر، ولا يمكن استبعاد الارتفاع إلى أكثر من 72 مقابل الدولار، اليوم.

وأدى تبني الحزبين في مجلس الشيوخ صفقة بايدن للبنية التحتية، إلى تعزيز أصول الأسواق الناشئة، ما زاد الآمال في انتعاش أكبر اقتصاد في العالم.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى