سلايدر الرئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

إيران.. أميركا توافق على رفع عقوبات النفط

أفادت تصريحات من إيران اليوم الإربعاء، بموافقة الولايات المتحدة على رفع عقوبات النفط والشحن عن طهران، وذلك خلال مباحثات لإحياء الاتفاق النووي، وشطب أسماء بعض الشخصيات البارزة من قائمة سوداء.

وتتماشى التصريحات الواردة على لسان رئيس مكتب الرئيس الإيراني حسن روحاني، مع تأكيدات سابقة لمسؤولين في معسكر روحاني البراجماتي بأن واشنطن مستعدة للإقدام على تنازلات كبيرة خلال المحادثات التي تجري في فيينا منذ أبريل/نيسان وتمر حاليا بفترة استراحة.

ويعني ذلك أنه بمجرد التوصل لاتفاق نووي مع أميركا، ترفع الأخيرة العقوبات عن إيران، التي تتشوق للعودة للأسواق العالمية من بوابة النفط، التي تعتمد عليه بصورة كبيرة.

استراحة قليلة

دخلت المحادثات استراحة الأحد الماضي، بعد يومين من إجراء انتخابات رئاسية في إيران فاز بها رئيس السلطة القضائية إبراهيم رئيسي، أحد غلاة المحافظين والمدرج اسمه على القائمة السوداء الأميركية، ومن المقرر أن يتولى مهام منصبه رسميًا في أغسطس/آب.

ونقلت وسائل إعلام رسمية إيرانية عن رئيس مكتب روحاني محمود واعظي قوله: "تم التوصل لاتفاق على رفع كل عقوبات التأمين والنفط والشحن التي فرضها (الرئيس الأميركي السابق دونالد) ترمب".

وأشار إلى "رفع 1040 من العقوبات التي تعود إلى عهد ترمب بموجب الاتفاق، كما تم الاتفاق على رفع بعض العقوبات على أفراد وأعضاء في الدائرة المقربة من الزعيم الأعلى".

مسافة التقارب بعيدة

قال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان يوم الأحد الماضي، إنه لا تزال هناك "مسافة كبيرة يتعين قطعها" فيما يتعلق بالعقوبات والالتزامات الإيرانية التي يجب على إيران التعهد بها.

وذكر مسؤولون غربيون وإيرانيون آخرون أن المحادثات لا تزال بعيدة كل البعد عن الانتهاء.

ووافقت طهران في 2015 على تقييد برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات الدولية، وانسحب ترمب من الاتفاق بعد ذلك بـ3 أعوام وأعاد فرض العقوبات، وردت طهران بانتهاك بعض القيود النووية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى