التقاريرأخبار الغازأخبار الكهرباءتقارير الكهرباءسلايدر الرئيسيةعاجلغازكهرباء

تونس تدرس زيادة أسعار الكهرباء

بالتزامن مع ارتفاع أسعار النفط

تخطّط تونس لزيادة رسوم أسعار الكهرباء خلال الأيام المقبلة، بالتزامن مع ارتفاع أسعار النفط العالمية التي تجاوزت حاجز الـ70 دولارًا للبرميل.

وتعاني تونس عجزًا شديدًا في موازنتها العامة، التي حُدّد فيها سعر برميل النفط بـ45 دولارًا، فضلًا عن تعرّضها لضغوط من صندوق النقد الدولي الذي طالبها بخفض مخصصات الأجور، وتقييد دعم الطاقة لتقليل العجز في الموازنة.

وتواجه تونس أزمة اقتصادية غير مسبوقة، إذ وصل العجز المالي إلى 11.5% من الناتج المحلّي الإجمالي في 2020، وهو أعلى مستوى في قرابة 4 عقود، وتستهدف موازنة 2021 خفض العجز المالي إلى 6.6%.

تعرفة الكهرباء في تونس

كشف مدير عام الكهرباء والانتقال الطاقي في وزارة الصناعة والطاقة والمناجم، بلحسن شيبوب، عن أن هناك توجهًا لإقرار تعديل على تعرفة الكهرباء في المدة المقبلة، حسبما ذكرت وكالة تونس أفريقيا للأنباء ''وات''.

ولم يفصح المسؤول التونسي عن موعد تعديل أسعار الكهرباء، إلا أنه قال: "ندرس تعديل التعرفة في ظل ارتفاع أسعار المحروقات، بعد أن وصل سعر برميل النفط في الأسواق العالمية إلى مستوى أعلى 70 دولارًا، بينما اعتُمدت فرضية إعداد ميزانية تونس خلال 2021 على أساس 45 دولارًا للبرميل''.

وأكد شيبوب ضرورة إيجاد التوازنات المالية لعملية توريد الغاز بالعملة الأجنبية، محذرًا من إمكان تسجيل انقطاعات متواترة للكهرباء، على غرار عدة دول أخرى، في حال الاضطرابات التي قد تطرأ على توريد الكميات المطلوبة من الغاز لتوليد لكهرباء.

وتعتمد تونس -بشكل كبير- على الوقود الأحفوري في توليد الكهرباء، إذ تستورد الغاز الطبيعي من الجزائر، ويمثّل الغاز الطبيعي والنفط 94% من مزيج الطاقة في البلاد، لأنه يجري إنفاق نحو 5% من الناتج المحلي الإجمالي على دعم الوقود.

ويؤدّي نقص الإمدادات إلى انقطاع التيار الكهربائي، على الرغم من أن ما يقرب من 100% من التونسيين يمكنهم الوصول إلى شبكة الكهرباء الوطنية.

أسعار الكهرباء - تونس
مدير عام الكهرباء والانتقال الطاقي بلحسن شيبوب

الزيادة الجديدة في أسعار الكهرباء

لفت إلى أن الزيادة في تعرفة الكهرباء ستشمل مبدئيًا كل أصناف الاستهلاك، 4 أصناف، من أقل من 100 كيلوواط/ساعة شهريًا إلى أكثر من 500 كيلوواط/ساعة شهريًا بنسب متفاوتة.

وأشار إلى أن الشريحة التي تستهلك أقل من 100 كيلوواط/ساعة شهريًا لن تتجاوز قيمة الزيادة دينارًا (0.36 دولار أميركي).

وأكد أن دراسة تعديل التعرفة ستركّز على الشريحة التي تلتهم الطاقة الكهربائية 200 كيلوواط/ساعة شهريًا بتعرفة 176 مليمًا للكيلوواط/ساعة (0.060 دولار)، موضحًا أن عدد مستخدمي هذه الشريحة يتجاوز 2.5 مليون عميل.

وأوضح أن عدد عملاء الشريحة التي تستهلك أقل من 100 كيلوواط/ساعة شهريًا يصل إلى مليون مستهلك، فيما يبلغ العملاء الذين يستهلكون ما بين 300 و500 كيلوواط/ساعة كهرباء شهريًا -أي كبار المستهلكين- نحو 500 ألف عميل.

تعرفة الكهرباء والغاز

يعود آخر تعديل في تعرفتي الكهرباء والغاز في تونس إلى يونيو/حزيران 2019، إذ رفعت الشركة التونسية للكهرباء والغاز تعرفة الاستهلاك بنسبة 10%.

وكان الرئيس المدير العام للشركة التونسية للكهرباء والغاز، هشام عنان، أعلن خلال يناير/كانون الثاني الماضي أنه لن يكون هناك زيادة في تعرفتي الكهرباء والغاز خلال العام الجاري.

وأشار -وقتها- إلى أن ميزانية 2021 لم تُدرج فيها أي زيادة في تعرفتي الكهرباء والغاز.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى