أخبار النفطرئيسيةنفط

"فار" الأسترالية تحفر بئرًا استكشافية قبالة سواحل غامبيا

تُقدر الاحتياطيات المؤكدة بـ 1.12 مليار برميل

دينا قدري

حجزت شركة فار الأسترالية للنفط والغاز منصة الحفر "ستينا دريلينغ" من أجل بئر استكشافية في غامبيا نهاية هذا العام.

وستقوم منصة الحفر ستينا أيسماكس بتنفيذ أعمال البئر في المنطقة إيه 2، حسبما أكدت الشركة التي قالت إنها أغلقت الجدول الزمني للبئر بامبو 1.

موارد ضخمة

أوضحت فار أن البئر بامبو 1 ستستهدف 3 آفاق، بإجمالي احتياطيات مؤكدة تقدر بنحو 1.12 مليار برميل، وفقًا لما نقلته منصة إنرجي فويس المعنية بشؤون الطاقة.

وأبلغت الشركة عن فرص النجاح الجيولوجي في البئر -التي تقع على بعد 500 متر من الحدود بين السنغال وغامبيا- بنسبة تتراوح ما بين 7-36%.

ومن المتوقع أن يتم تنفيذ أعمال الحفر في المدة ما بين 1 أكتوبر/تشرين الأول و30 نوفمبر/تشرين الثاني. وسيستغرق ذلك 30 يومًا، ليصل إلى عمق 3266 مترًا في المياه.

بئر مهمة

وصفت المديرة الإدارية للشركة، كاث نورمان، البئر بأن لها تأثير كبير، مشيرة إلى أنه سيكون الفريق نفسه الذي حفر البئر سامو 1 في عام 2018.

وشددت على أن اكتشاف النفط قبالة سواحل غامبيا سيكون موضع ترحيب لمساهمي فار والمواطنين في البلاد. فمثل هذا الاكتشاف سيسمح لهم "بالانتقال من حرق زيت الوقود الثقيل إلى توليد الكهرباء".

وقالت: "من المقرر أن تبدأ المنصة الحفر في الربع الرابع من هذا العام.. ستكون البئر أول بئر يتم حفرها في حوض موريتانيا، والسنغال، وغامبيا، وغينيا بيساو، وغينيا كوناكري، منذ انهيار السوق في أعقاب انهيار أسعار النفط وجائحة فيروس كورونا".

التنقيب في غامبيا

تُعد شركة فار هي مشغل التصريحين إيه 2 وإيه 5، بحصة تبلغ 50%. وتعمل بتروناس الماليزية -أيضًا- على المناطق المحتملة من خلال شركة بي سي غامبيا.

وتشرف شركة إكسيد إنرجي على فريق الهندسة وإدارة الآبار.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى