طاقة متجددةالتقاريرتقارير الطاقة المتجددةرئيسيةعاجل

كيف تضررت سوق طاقة الرياح في الهند من تداعيات كورونا؟ (تقرير)

توقعات بإضافة 3.1 غيغاواط من السعة الجديدة في 2021

سالي إسماعيل

ألقت عمليات الإغلاق ذات الصلة بمحاولة السيطرة على تفشي وباء كورونا، بظلال سلبية على طاقة الرياح في الهند، لكن هذه السوق قد تكون بمثابة نقطة تحول.

وكشف تقرير آفاق سوق طاقة الرياح في الهند -الصادر عن المجلس العالمي لطاقة الرياح، اليوم الخميس- أن التأثير السلبي للوباء على سوق طاقة الرياح كان أكثر حدة مما كان متوقعًا.

ونتيجة الوباء، رُكّب 1.1 غيغاواط من طاقة الرياح في الهند -الأقل منذ عام 2005- من أصل 3.3 غيغاواط كان متوقع تثبيتها في الأساس لعام 2020.

ومع ذلك، فإن الآفاق أكثر إشراقًا، لأن سوق طاقة الرياح في الهند مهيأة للتعافي مجددًا، كما يشير التقرير.

تقرير طاقة الرياح

توصّل التقرير إلى أن طاقة الرياح ستكون بمثابة حلقة وصل مهمة في تحوّل الهند إلى الطاقة النظيفة والتعافي الأخضر، الأمر الذي قد يساعد على تلبية الطلب المتزايد على الطاقة في البلاد.

كما من شأن ذلك أن يؤدي إلى تجنّب انبعاثات الكربون وخلق فرص عمل وفرص صناعية جديدة، بحسب التقرير.

ويتوقع التقرير أن تضيف الهند نحو 3.1 غيغاواط من سعة طاقة الرياح الجديدة هذا العام، وهو أعلى معدل تركيب سنوي للسعة منذ عام 2017، عندما جرى تركيب 4.1 غيغاواط.

وتُجدر الإشارة إلى أن عامي 2018 و2019 شهدا تركيب سعة إضافية من طاقة الرياح قدرها 2.2 و2.4 غيغاوط على الترتيب.

مشروعات جديدة

من المتوقع تعافي سوق طاقة الرياح في الهند، بعد تضررها من تباطؤ المشروعات في السنوات القليلة الماضية بالإضافة إلى تداعيات وباء كورونا.

ومن المقرر أن تشهد الدولة تثبيت نحو 20.2 غيغاواط من سعة طاقة الرياح خلال السنوات الـ5 حتى عام 2025.

ويعني ذلك أن سعة طاقة الرياح ستكون أعلى بنحو 50% عن السعة المثبتة حاليًا في الهند، والبالغة 39.2 غيغاواط.

ويشير التقرير إلى أن السعة الممنوحة في مزادات الحكومات المركزية وحكومات الولايات، ستكون المحرك الرئيس للتوسّع في سعة طاقة الرياح حتى عام 2023.

في حين من المقرر تسارع تركيب مشروعات مختلطة من طاقة الرياح والطاقة الشمسية، لما بعد عام 2023.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى