أخبار الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددة

25 مليون دولار لبناء محطة طاقة شمسية في بوركينا فاسو

بتمويل من مصرف التنمية الهولندي

حياة حسين

وافق مصرف التنمية الهولندي "إف إم أوه" على تمويل مشروع لبناء محطة طاقة شمسية في بوركينا فاسو، بنحو 21 مليون يورو (25.2 مليون دولار أميركي)، حسبما ذكر موقع "بي في ماغازين".

ويُنشئ المحطة مطور الطاقة الفرنسي شركة "غرين يللو" التابعة لمجموعة "كازينو".

3 شرائح

تحصل الشركة الفرنسية على تمويل المشروع من خلال 3 شرائح هي: 7.9 مليون يورو (9.5 مليون دولار أميركي)، و7 ملايين يورو (8.4 مليون دولار أميركي)، و6.1 مليون يورو (7.3 مليون دولار أميركي).

وتقع محطة الطاقة الشمسية في الدولة الواقعة غرب أفريقيا على بُعد 30 كيلومترًا شمال العاصمة واغادوغو، ومن المتوقع اكتمال العمل بالمشروع قبل نهاية العام الجاري.

ويُعدّ المشروع الثاني من بين 4 محطات طاقة شمسية تحصل على تمويل من مصرف التنمية الهولندي في بوركينا فاسو، إذ يسعى كل من المصرف والدولة الأفريقية لإرساء قواعد شراكة طويلة سواء في القارة السمراء أو خارجها.

وقال مدير فرع غرين يللو في أفريقيا، روبنسون الأزراكي: "توقيع اتفاق التمويل مع مصرف التنمية الهولندي يعزّز طموحاتنا في أفريقيا، وإستراتيجيتنا التي تدعم وجودنا في سوق الطاقة المتجددة".

وتبلغ طاقة توليد محطة الطاقة الشمسية "نيغريونغو" 30 ميغاواط، و50 غيغاواط/ساعة سنويًا، وتُخفّض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنحو 27.5 ألف طن سنويًا.

سونابل تحصل على الكهرباء

وفقًا لاتفاقية وقّعها الشركاء -من الشركات ومصرف التنمية الهولندي والدولة الأفريقية في عام 2019- فإن محطة الطاقة الشمسية ستمد الشبكة الوطنية "سونابل" بالكهرباء المولّدة.

وستكون محطة الطاقة الشمسية هي الأكبر في محفظة غرين يللو.

وبلغت طاقة توليد الكهرباء من المحطات الشمسية في بوركينا فاسو العام الماضي 62 ميغاواط، وفق بيانات الوكالة الدولية للطاقة المتجددة.

إكسبو وإنجي

تبني عدة شركات عالمية مشروعات طاقة شمسية في بوركينا فاسو.

وبدأت شركة "إكسبو" السويسرية -من خلال شركتها التابعة لها "أرباسولار" في فبراير/شباط- بناء مشروع ضخم بطاقة توليد 30 ميغاواط.

ولدى شركة "إنجي" الفرنسية محطتا طاقة شمسية تحت الإنشاء بطاقة توليد 30 ميغاواط أيضًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى