سلايدر الرئيسيةأخبار الغازعاجلغاز

الرئيس التركي يعلن كشفا جديدا للغاز في البحر الأسود

باحتياطات تقدر بـ 135 مليار متر مكعب في حقل صقاريا

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، عن اكتشاف جديد للغاز الطبيعي في البحر الأسود.

وقال أردوغان: اكتشفنا 135 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي في حقل أماسرا، ما يرفع إجمالي احتياطات الغاز المكتشف في البحر الأسود إلى نحو 540 مليار متر مكعب، حسبما ذكرت وكالة الأناضول.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال حفل افتتاح ميناء "فيليوس" ووضع حجر الأساس لمحطات معالجة الغاز الطبيعي بولاية زنغولداق المطلة على البحر الأسود.

كانت سفينة التنقيب التركية فاتح، قد اكتشفت العام الماضي 405 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي في حقل صقاريا غرب البحر الأسود، وهو أكبر اكتشاف في تاريخ تركيا.

وتطمح تركيا لضخ الغاز من صقاريا في شبكتها الرئيسة العام 2023، على أن يبدأ الإنتاج بمعدلات مستقرة قابلة للاستمرار في 2027 أو 2028.

بئر أماسرا

أشار الرئيس التركي إلى أن أنشطة التنقيب في محيط موقع "أماسرا-1" مستمرة، متوقعا ورود أخبار سارة جديدة من هذه المنطقة.

كانت مصادر تركية قد أعلنت أن البيانات الأولية من بئر "أماسرا-1" تظهر وجود كمية هائلة من الغاز المكتشف حديثا، حيث تستخدم أنقرة اثنتين من سفن التنقيب الـ3 التي تملكها لتسريع تطوير الحقل.

وكان أردوغان قد وصف اكتشافات الطاقة الحديثة على أنَّها حلٌّ لبعض أوجه الضعف طويلة الأجل في الاقتصاد التركي، بما في ذلك فاتورة واردات الطاقة التي ينبغي سدادها بالعملة الأجنبية، حسبما ذكرت وكالة بلومبرغ.

التنقيب عن النفط والغاز

عززت تركيا التنقيب عن النفط والغاز قبالة سواحلها في السنوات الماضية، ومن المتوقَّع أن يوفِّر حقل "صقاريا" ما يعادل 30% من الغاز الذي يحتاجه الاقتصاد التركي البالغة قيمته 730 مليار دولار عند الوصول لمرحلة الإنتاج المستهدفة في 2025.

ويتطلب ربط الآبار الجديدة في البحر الأسود بالشبكة الرئيسة مد خط أنابيب بطول 160 كيلومترا على الأقل.

كما يتعين على أنقرة تشييد محطة لاستقبال الغاز في غضون عامين وفقا للجدول الزمني لخططها، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

تستورد أنقرة جميع استهلاكها من الغاز البالغ نحو 50 مليار متر مكعب سنويًا، ويتوقَّع المسؤولون أن يعزز الإنتاج المحلي الطلب على الغاز بنسبة 60% إلى ما يعادل 80 مليار متر مكعب سنويا بحلول 2030.

اقرأ أيضا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى