أخبار الغازأخبار النفطرئيسيةعاجلغازنفط

الحكومة الليبية تعول على قطاع النفط في جلب الاستثمارات الأجنبية

أكد وكيل وزارة النفط والغاز الليبية، رفعت العبار، ضرورة مضاعفة الجهود المبذولة من جانب المؤسسة الوطنية للنفط من أجل جذب الاستثمارات الأجنبية لهذا القطاع الحيوي.

جاء ذلك خلال اجتماعه مع رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله، لمتابعة تنفيذ توجيهات رئيس حكومة الوحدة الوطنية الخاصة بدعم شركات النفط.

وقال العبار، إن مؤسسة النفط أكدت عزمها بذل كل الجهود لدعم جهود حكومة الوحدة الوطنية في جذب الاستثمار الأجنبي لزيادة القدرة الإنتاجية وتطوير الاحتياطي واستيعاب مزيد من القوى العاملة في قطاع النفط.

وأشار إلى أن وزارة النفط شرعت في تقييم الفرص الاستثمارية المتاحة، خاصة في مجالي الغاز الطبيعي والصناعات البتروكيماوية والمباشرة من خلال توجيه مؤسسة النفط للعمل على جذب الاستثمار الأجنبي.

خطط الاستثمار

من جانبه، أكد صنع الله جاهزية المؤسسة الوطنية لتقديم مبادرات ووضع تصور متكامل وتجديد خطط الاستثمار، في ظل الدعم الذي تتلقّاه المؤسسة من رئيس حكومة الوحدة الوطنية.

وقال: "سنعمل مع شركائنا الأجانب وشركاتنا المحلية على زيادة القدرة الإنتاجية وتنفيذ رؤية الحكومة، كما ستُعقَد اجتماعات مع وزارة النفط والغاز في شأن الخطط المتعلقة بزيادة القدرة الإنتاجية وخطط جذب الاستثمار الأجنبي".

كان رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبدالحميد الدبيبة، قد أكد خلال اجتماعه بمقر المؤسسة الأسبوع الماضي، أهمية دعم قطاع النفط الوطني بوصفه شريان الحياة في البلاد، وثمّن جهود العاملين في القطاع للمحافظة على المصدر الوحيد للدخل في البلاد.

ومن المقرر أن تقدّم المؤسسة الوطنية للنفط خلال الفترة المقبلة مقترحًا إلى رئيس حكومة الوحدة الوطنية، حول أهم الفرص والتحديات التي تواجه قطاع النفط الليبي، الذي يُعدّ المصدر الرئيس للدخل في البلاد.

تذليل عقبات شركات النفط

تعمل الحكومة على دعم مؤسسة النفط وشركاتها لتطوير أدائها وحلّ المعوقات كافّة التي تواجهها، وفي مقدمتها تسييل الموارد المالية اللازمة للقيام بأعمالها على أكمل وجه، حيث سُيّلت مؤخرًا، مبالغ مالية لعدد من شركات النفط الليبية، في أعقاب إعلان "القوة القاهرة"، وتوقّف العديد من الشركات عن الإنتاج.

تعاني معظم شركات التصنيع والإنتاج للنفط والغاز في ليبيا نقصًا شديدًا بمستلزمات التشغيل وقطع الغيار، وهو ما قد يعوق استمرار الإنتاج والتشغيل.

اقرأ أيضا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى