أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

مؤسسة النفط النيجيرية تخطط للاستحواذ على حصص في 6 مصافٍ خاصة

في ظل سعي البلاد لأن تصبح مُصدّرًا صافيًا للمنتجات النفطية

دينا قدري

أعلنت مؤسسة النفط الوطنية النيجيرية خططًا للاستحواذ على حصص في 6 مصافٍ خاصة بجميع أنحاء البلاد، بحسب تصريحات المدير العام المتحدث باسم المؤسسة، كيني أوباتيرو.

وقالت شركة النفط العملاقة إن القرار يتماشى مع توجيهات سياسة الحكومة الفيدرالية، التي تنصُّ على المشاركة الإلزامية للمؤسسة في أي مصفاة مملوكة للقطاع الخاص تتجاوز طاقتها 50 ألف برميل يوميًا.

وهذه التوجيهات تسمح -أيضًا- لمؤسسة النفط الوطنية بدعم دورها القانوني في حماية أمن الطاقة الوطني، وفقًا لما نقله موقع نيرامتريكس المحلي.

تعزيز قدرة التكرير

أوضح أوباتيرو أن هناك 5 مصافٍ تُعدّ في مرحلة التطوير، ومصفاة دانغوت هي الأكبر من بين هذه المشروعات.

وأشار إلى أن تحرّك المؤسسة لشراء حصص في المصافي الخاصة لن يؤثر على التزامها، أو يُعرّض للخطر جهودها لإعادة تأهيل مصافي التكرير الخاصة بها وتعزيز قطاع التكرير المحلي.

وأكد أن الهدف العام هو تعزيز قدرة التكرير في البلاد، بهدف أن تصبح مُصدّرًا صافيًا للمنتجات النفطية في أقصر وقت ممكن، وبالتالي تعزيز اقتصاد البلاد.

دور مؤسسة النفط الوطنية

شدّد أوباتيرو على أن المؤسسة -بصفتها شركة النفط الوطنية في نيجيريا- لها دور مزدوج في المقام الأول في توفير الإشراف على الموارد الهيدروكربونية في البلاد، ما يضيف قيمة إلى الموارد لصالح جميع النيجيريين وأصحاب المصلحة الآخرين.

وأوضح -في بيان أصدره- أن هذه الأدوار مكّنتها من تحقيق الهدفين الرئيسين المتمثلين في توفير أمن الطاقة للبلاد وتحفيز التنمية الاقتصادية والنمو في البلاد.

وذكر أن تحقيق هذه الأهداف بموارد محدودة يتطلّب منها النظر في شراكات إستراتيجية مع مستثمرين أكْفاء في قطاعات سلسلة قيمة النفط والغاز.

وقال أوباتيرو: "يُعدّ قطاع تكرير النفط أحد هذه القطاعات، إذ تُعيد مؤسسة النفط الوطنية النظر في إستراتيجيتها من أجل تعزيز قدرة التكرير المحلية وضمان أمن الطاقة الوطني".

وتابع: "تتمثّل الرؤية الجديدة في زيادة قدرة التكرير المحلية، وتحسين إمدادات المنتجات النفطية من مصافي التكرير المحلية لدينا، وأن نصبح مُصدّرًا صافيًا للمنتجات النفطية".

مصفاة دانغوت في نيجيريا
مشروع مصفاة دانغوت - أرشيفية

الاستحواذ على حصة في دانغوت

كانت مؤسسة النفط الوطنية قد أعلنت -منذ أيام- أنها تسعى حاليًا للاستحواذ على حصة أقلية بنسبة 20% في مصفاة دانغوت، أكبر منشأة لتكرير النفط في أفريقيا.

وهذه الخطوة يُنظر إليها على أنها جزء من خطط لضمان مزيد من الإمداد غير المنقطع من المنتجات النفطية في جميع أنحاء البلاد عند إتمام الصفقة.

وصرّح المدير التنفيذي لـ"دانغوت"، ديفاكومار إدوين، بأن الشركات من دول الغرب والشرق الأوسط والمشاركين في التجارة وإنتاج الخام، تتطلع إلى تأمين اتفاقيات توريد الخام.

وأوضح أن 4 شركات نفطية -من بينها مؤسسة النفط الوطنية النيجيرية- تُجري اتصالات مع شركة دانغوت للصناعات، من أجل الاستحواذ على حصة في المصفاة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى