رئيسيةأخبار النفطأخبار منوعةعاجلمنوعاتنفط

قناة السويس تستعين بـ 3 وحدات جديدة لمكافحة التلوث النفطي (صور)

هي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط

يُعدّ التلوث النفطي واحدًا من أكبر المشكلات التي تؤرق جميع الدول، وفي مقدمتها الدول ذات الممرات الملاحية، كما هو الحال في مصر، لذلك تعمل هيئة قناة السويس على استحداث أسطولها لمواكبة أحدث التقنيات العالمية في مجال مكافحة التلوث.

وأعلن رئيس هيئة القناة الفريق، أسامة ربيع، وصول 3 وحدات جديدة لمكافحة التلوث من طراز "مالتي كلينر 128"، لرصيف ورشة قسم التحركات في بورسعيد، بعد اكتمال بنائها بترسانة إفينو الفرنسية المصنّفة أكبر الترسانات العالمية المتخصصة في مجال بناء وحدات مكافحة التلوث.

قناة السويس
وحدات مكافة التلوث النفطي الجديدة- الصورة من هيئة قناة السويس (1 يونيو 2021)

أحدث معدات مكافحة التلوث

تعدّ الوحدات الجديدة المصنّعة من الألومنيوم (كاشط1، كاشط2، وكاشط3) هي الأولى من نوعها في مصر والشرق الأوسط، ومصممة طبقًا لأعلى المواصفات العالمية للوحدات المعتمدة التي تعمل في مجال مكافحة التلوث النفطي.

وتناسب الوحدات الجديدة احتياجات العمل في قناة السويس، وتتماثل في خصائصها ومواصفاتها، فيبلغ طول الوحدة الواحدة 13.5 مترًا، وعرضها 5 أمتار.

فيما يبلغ غاطسها 1.5 مترًا، وتصل سرعتها 9 عقدات خلال الإبحار، فيما تتراوح من 4 إلى 5 عقدات خلال مناورات مكافحة التلوث.

من المقرر أن تعمل الوحدات الجديدة بالمراكز الرئيسة لمكافحة التلوث التابعة لإدارة التحركات بالهيئة بمدن القناة الـ3، وهي مجهزة بأحدث المساعدات الملاحية والرادارية التي تمكّن من العمل والسير بجميع الأوقات في القناة ليلًا أو نهارًا.

الوحدات الجديدة مزودة بوسائل اتصال لاسلكية تتيح التواصل المباشر مع مركز التحكم واستقبال التعليمات، علاوة على منظومة مراقبة بآلات التصوير في مقدّم ومؤخّر الوحدة، تمكّنها من إجراء عمليات مناورة لمكافحة الزيت بمنتهى الدقة والسرعة، ومراقبة عملية مكافحة الزيت.

وحدات مكافة التلوث النفطي الجديدة- الصورة من هيئة قناة السويس (1 يونيو 2021)
وحدات مكافة التلوث النفطي الجديدة- الصورة من هيئة قناة السويس (1 يونيو 2021)

أهمية الوحدات الجديدة لقناة السويس

أكد رئيس هيئة قناة السويس أهمية إضافة مثل هذه الوحدات بمجال مكافحة التلوث النفطي في ضوء الحاجة الملحّة التي تفرضها الالتزامات البيئية للهيئة للحفاظ على البيئة البحرية والدور المنوط بهم طبقا للخطة القومية لمكافحة التلوث بالتعاون مع وزارة البيئة.

وقال، إن إضافة تلك الوحدات يأتي كذلك في إطار حرص الهيئة على مواكبة الاحتياجات المتزايدة للموانئ المطلة علي القناة سواء الموانئ الشمالية أو الجنوبية والتي تتعرض لحوادث تسرّب نفطي غير معلومة المصدر تحتاج معها إلى سرعة التحرك حفاظًا على البيئة، واختصارًا لزمن انتظار السفن على أرصفة الموانئ الذي قد يتأثر بالفترة الزمنية للقيام بأعمال التطهير.

وأوضح أن الوحدات الجديدة مجهزة بتقنية حديثة لمكافحة التسرب النفطي تتيح لها التعامل ذاتيًا مع بقع الزيوت بمنتهى السهولة والدقة والسرعة، وهو ما يختلف عن التقنيات التقليدية المستخدمة في وحدات المراكز الرئيسة لمكافحة التلوث، والقائمة على استخدام كواشط لتجميع وكشط الزيوت طبقًا لكثافتها، والتي تتطلب الاستعانة ببعض الملحقات وتجهيز موقع العمل بإحاطته بحواجز مطاطية لمكافحة الزيوت.

وحدات مكافة التلوث النفطي الجديدة- الصورة من هيئة قناة السويس (1 يونيو 2021)
وحدات مكافة التلوث النفطي الجديدة - الصورة من هيئة قناة السويس (1 يونيو 2021)

عمل وحدات مكافحة التلوث النفطي

أكد الفريق أسامة ربيع أن آلية عمل الوحدات الجديدة تعتمد على توافر أذرع توجيه أمامية تعمل هيدروليكيًا على تجميع الزيوت في مقدّمة الوحدة، ثم سحبها بطرق حديثة تسمح بفصل المياه عن الزيوت خلال الإبحار، ثم تجميع الزيوت داخل صفائح بالقارب ذاته بسعة تصل إلى 8 متر مكعب، وتفريغها بعد ذلك داخل صالات استقبال الزيوت الخارجية أو الصفائح العائمة بالقارب خلال الإبحار.

وأضاف أن الوحدات الجديدة تتمتع بقدرتها على القيام بعمليات تطهير المسطّح المائي بتجميع المخلفات الصلبة خلال مناورات سحب الزيوت من المياه، كما إنها مزوّدة بمنظومات قطر خلفي تستطيع قطر من 3 إلى 5 طن من الوحدات العائمة من صفائح عائمة أو حواجز مطاطية أو المساعدة في قطر قوارب أو معدات خلال مكافحة التلوث، علاوة على مضخات لغسيل المعدّات لدى التعامل مع بقع الزيت أو مكافحة حريق داخلي، سعتها 46 مترًا مكعبًا في الساعة.

تخضع الوحدات الجديدة حاليًا لإجراءات الإفراج الجمركي، يليها الاستعداد لاستقبال خبير الشركة الفرنسية للقيام بأعمال التجارب والتدريب للأطقم الفنية طبقًا لشروط التعاقد.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى