رئيسيةأخبار النفطأخبار منوعةمنوعاتنفط

قناة السويس.. 100 مليون دولار خسائر لويدز للتأمين بسبب أزمة إيفر جيفن

مع زيادة في الأقساط التأمينية

آية إبراهيم

تأثّرت العديد من القطاعات بإغلاق قناة السويس إلى نحو أسبوع، بعد أن علقت سفينة إيفر جيفن بالممر المائي الذي يُعدّ أقصر طريق تجاري بين آسيا أوروبا.

وتعدّ لويدز لندن للتأمين واحدة من كبرى الشركات التي تتأهب لخسارة جديدة بسبب جنوح السفينة البنمية، لتضاف إلى خسارتها الكبيرة، بعد أن سجلت السوق التأمينية خسارة قبل خصم الضرائب بلغت 900 مليون جنيه إسترليني (1.2 مليار دولار) في عام 2020 بسبب جائحة كورونا.

تعمل القناة حاليًا على تسيير الأعمال المتراكمة بعد إعادة تعويم سفينة الحاويات العملاقة، حيث إن الانسداد تسبّب بحالة من الفوضى في سلاسل التوريد العالمية، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

خسائر لويدز بعد انسداد القناة

قال رئيس مجلس إدارة شركة لويدز لندن، بروس كارنيغي براون: "إنه من السابق لأوانه تقدير الخسارة بالضبط، لكن من الواضح أنها ستكون خسارة كبيرة، ليس فقط للسفينة، ولكن لجميع السفن الأخرى التي كانت محاصرة وغير قادرة على العبور".

وأضاف بروس كارنيغي براون، أن هذا قد يعني خسارة لويدز بنحو 100 مليون دولار أو أكثر، ومن المتوقع أن تنخفض مطالبات تأمين المسؤولية عن السفن والبضائع المتأثرة بالتأخير في البداية إلى شركة التأمين المسؤولة، التابعة لسفينة الحاوية إيفر جيفن.

وقال كارنيغي براون، إن لويدز قد تكون في مأزق لتأمين 5-10% من إجمالي مطالبات إعادة التأمين.

عواقب شركات التأمين

قالت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني هذا الأسبوع، إن شركات إعادة التأمين العالمية من المرجح أن تواجه مطالبات بمئات الملايين من اليورو بسبب الحادث.

وسجلت سوق لويدز البالغة من العمر 330 عامًا، والتي تضم نحو 100 عضو نقابي، خسارة كبيرة في عام 2020، مقارنة بأرباح بلغت نحو 2.5 مليار جنيه في عام 2019.

وتتوقع لويدز دفع 3.4 مليار جنيه إسترليني (4.685 مليار دولارًا أميركيًا) -صافي إعادة التأمين- فيما يتعلق بخسائر عام 2020 إثر عواقب جائحة كورونا.

وأكد كارنيغي براون أن المدفوعات المتعلقة بكوفيد-19 تستمر هذا العام، وأن العديد من هذه المدفوعات ستكون مرتبطة بإلغاء الأحداث الكبرى مثل بطولة ويمبلدون للتنس.

ارتفاع معدل أقساط التأمين

قالت لويدز، إن معدل أقساط التأمين ارتفعت بنسبة 10.8% العام الماضي، واستمرت زيادات الأسعار حتى عام 2021، وعادة ما تزيد شركات التأمين المعدلات بعد تعرّضها لخسائر كبيرة.

ومن المقرر بعد عدّة عمليات إغلاق بسبب الوباء، إعادة فتح قاعة الاكتتاب في لويدز في 17 مايو/أيار، كما إن الدراسات الاستقصائية أظهرت أن معظم موظفي السوق يتوقعون العودة إلى المكتب 3 أيام أسبوعيًا.

اقرأ أيضًا..

 

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى