كهرباءأخبار الكهرباءرئيسية

أستراليا تنشئ أطول خط لنقل الكهرباء بقيمة 1.76 مليار دولار

لاستيعاب القدرات المنتجة من محطات الطاقة المتجددة

محمد فرج

وافقت أستراليا على تنفيذ مشروع لبناء أطول خط لنقل الكهرباء في البلاد بقيمة 2.28 مليار دولار أسترالي (1.76 مليار دولار أميركي).

وتكمن أهمية الخط الجديد في استيعاب القدرات المنتجة من محطات طاقة الرياح والطاقة الشمسية، ونقلها بكل سهولة على الشبكات الكهربائية، حسبما ذكرته وكالة رويترز.

وصدرت الموافقة على تنفيذ مشروع "إنرجي كونيكت" من قبل منظمة الطاقة الأسترالية، التي يشمل دورها ضمان عدم مواجهة عملاء الطاقة، فواتير باهظة، ويبلغ طول الخط قرابة 900 كيلومتر بين جنوب أستراليا ونيو ساوث ويلز، بعد أن خفضت الشركات تكلفته بنسبة 4%.

ويعدّ خط "إنرجي كونيكت" الذي تطوّره شركة ترانس غريد وإليكترانت، من المشروعات المهمة، وقد قالت منظمة الطاقة الأسترالية عنه، إنه ضروري لمنع انقطاع التيار الكهربائي، مع الحفاظ على أسعار كهرباء ليست مرتفعة.

أستراليا
الرئيس التنفيذي لشركة ترانس غريد، باولو إيطاليانو

تسريع انتقال الطاقة في أستراليا

قال الرئيس التنفيذي لشركة ترانس غريد، باولو إيطاليانو، في بيان: "إن المشروع سوف يساعد في تسريع انتقال الطاقة في أستراليا من خلال ربط العملاء بمزيد من محطات إنتاج الطاقة المتجددة".

جدير بالذكر أن الشبكة الأسترالية صُمّمت لنقل الكهرباء المنتجة من محطات تعمل بالفحم تعمل دائمًا بالقرب من 3 مناطق تعدين كبيرة، لكنها واجهت مشكلات على مدى السنوات الـ5 الماضية، إذ جرى توصيل محطات الرياح والطاقة الشمسية، التي توفر كهرباء متقطعة، بأجزاء من الشبكة في مواقع نائية، حيث توجد قدرة محدودة.

قدرات الطاقة المتجددة

تتوقع منظمة الطاقة الأسترالية، أن مشروع خط نقل الكهرباء "إنرجي كونيكت" يمكن أن يمهد الطريق لربط قرابة 1.8 غيغاواط من قدرات الطاقة منخفضة التكلفة في جنوب أستراليا ونيو ساوث ويلز وفيكتوريا.

وكان المشروع قد شهد تأخرًا في توفير التمويل، لأن المنظمين رفضوا مراجعة قواعد استرداد التكلفة، والتي قالت ترانس غريد وإليكترانت، إنها تجعل من الصعب ترتيب تمويل المشروع.

تمويلات تنفيذ المشروع

قالت ترانس غريد، إنها حصلت على 295 مليون دولار أسترالي (228 مليون دولار أميركي) من تمويل الديون الهجينة من شركة تمويل الطاقة النظيفة التابعة للحكومة الوطنية.

وأوضحت الشركة أن هذا أمر أساس ومفتاح لتمويل حصتها في المشروع البالغة تكلفته 1.834 مليار دولار أسترالي (1.3 مليار دولار أميركي) من خط النقل في نيو ساوث ويلز، وساعدت في خفض التكلفة النهائية للمشروع.

وقالت إليكترانت، إنها ستنفق 457 مليون دولار أسترالي (353 مليون دولار أميركي) على الجزء الخاص بها في جنوب أستراليا.

الانبعاثات في أستراليا
علم أستراليا - أرشيفية

الاستثمار في الطاقة النظيفة

تمضي أستراليا بوتيرة سريعة في زيادة قدرات الطاقة المتجددة لتحقيق الحياد الكربوني وتقليص الإنبعاثات.

ووضعت القواعد والضوابط المنظمة للاسثمار لتشجيع الشركات الأجنبية والمحلية على الاستثمار، وتنفيذ محطات طاقة شمسية ومحطات طاقة رياح برية وبحرية.

وطالب مجلس الطاقة النظيفة في أستراليا بتوجيه أموال دافعي الضرائب بعيدًا عن الوقود الأحفوري، واستثمارها بالطاقة النظيفة، في ظل انخفاض التكاليف.

حلول لتدعيم موارد الطاقة المتجددة

قال الرئيس التنفيذي لمجلس الطاقة النظيفة، كين ثورنتون، إنه يجب إنفاق أموال دافعي الضرائب على تخزين بطاريات الكهرباء في نطاق واسع، وضخّ الطاقة الكهرومائية، وتوفير كهرباء فعّالة من حيث التكلفة وموثوقة ومرنة ومنخفضة الانبعاثات.

وتابع: "انخفضت تكاليف تخزين الكهرباء بسرعة في السنوات الأخيرة، ومن الواضح الآن أنها توفرحلًا منخفض التكلفة لتدعيم موارد الطاقة الشمسية وطاقة الرياح منخفضة التكلفة".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى