سياراتأخبار السياراتأخبار منوعةرئيسيةعاجلمنوعات

قطر تعلن عن خطوة جديدة للحد من عوادم المركبات والانبعاثات الكربونية

أعلنت قطر اليوم الأحد عن خطوة جديدة تهدف للحد من عوادم المركبات والانبعاثات الكربونية الصادرة من وسائل النقل المختلفة، في إطار استراتيجية التحول للمركبات الصديقة للبيئة.

وبحسب بيان صحفي أصدرته وزارة المواصلات والاتصالات، فقد اعتمدت الدولة سياسة استخدام وقود الديزل النقي المكافئ للتصنيف الأوروبي (EURO-5) لمختلف الحافلات والشاحنات التي سيتم استيرادها، ابتداء من الطرازات المصنعة لعام 2022.

يأتي ذلك بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة، وفي مقدمتها شركة قطر للبترول، والهيئة العامة القطرية للمواصفات والتقييس، والإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية، بهدف تحقيق الاستدامة البيئية المرجوة، من خلال استخدام التقنيات والوقود النظيف والطاقة الكهربائية.

وأشارت وزارة المواصلات إلى أن تلك الخطوة توفر بيئة نظيفة وصحية وآمنة للأجيال الحالية والقادمة، إلى جانب المساهمة في خفض حجم الانبعاثات الكربونية بنحو 17% بحلول العام المقبل، الأمر الذي يدعم الحد من غازات الدفيئة والتغير المناخي والمحافظة على التوازن الاقتصادي والبيئي.

وقود الديزل النقي المكافئ

أوضحت بيان الوزارة، أن سياسة استخدام وقود الديزل النقي المكافئ للتصنيف الأوروبي ستتيح اتباع أفضل المعايير والمواصفات والتقنيات الحديثة، لتقليل الانبعاثات الكربونية بشكل كبير.

وأضافت أن معايير الانبعاثات الأوروبية (EURO- 5) لأكسيد الكربون لا تتجاوز (1.5%)، ونسبة الكبريت في وقود الديزل 10 أجزاء في المليون، وكثافة الدخان (1.0 - 1.5) جزء في المليون، مقارنة بتلك المستخدمة سابقا في الحافلات والشاحنات بمتطلبات (EURO 2) لوقود الديزل، والتي تتسب بتلوث أكبر للبيئة، من خلال ارتفاع نسبة أكسيد الكربون إلى (2.1%)، وكثافة الدخان (0.46) جزء في المليون.

وحسب صحيفة الشرق المحلية، فإن الوزارة تعمل حاليًا على عدد من المشروعات الإستراتيجية بهدف تطوير شبكة الحافلات وتوفير عدد من المسارات والخدمات الجديدة الخاصة بها، بالإضافة إلى توفير البنية التحتية اللازمة، والخدمات اللوجستية.

ومن بين تلك المشروعات: بناء 8 محطات و4 مستودعات ومواقف متعددة للسيارات والحافلات، وإنشاء 2700 موقف انتظار حافلات، وإنشاء محطات ومواقف التاكسي المائي، بالتعاون مع هيئة الأشغال العامة "أشغال".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى