سلايدر الرئيسيةأخبار الغازعاجلغاز

بعد وقف إطلاق النار.. شيفرون تعيد تشغيل حقل تمار الإسرائيلي

تصل طاقته الإنتاجية القصوى خلال 36 ساعة

أعادت شركة شيفرون الأميركية تشغيل منصة حقل تمار للغاز الطبيعي الإسرائيلي في شرق البحر المتوسط.

جاء قرار الشركة الأميركية تشغيل حقل الغاز الإسرائيلي -الذي أُغلق قبل 9 أيام- بعد دخول اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية حيز النفاذ مع الساعات الأولى من اليوم الجمعة.

وتسبّب تصاعد الاضطرابات في الأراضي المحتلة والقصف المتبادل بين القوات الإسرائيلية والفصائل الفلسطينية في أضرار بالغة في قطاع الطاقة الإسرائيلي، في أعقاب استهداف عدد من محطات وأبراج كهربائية بقذائف صاروخية، وما تبعه من إغلاق لأهم حقول الغاز.

حقل تمار

قالت شركة شيفرون إن وزارة الطاقة الإسرائيلية أصدرت تعليمات بإعادة تشغيل منصة حقل تمار البحري، بعد إغلاقها بسبب عدم الاستقرار في المنطقة.

ويقع حقل تمار للغاز الطبيعي على بُعد 25 كيلومترًا من مدينة أشدود على طول الساحل الجنوبي للبحر الأبيض المتوسط في إسرائيل.

تحالف بين شيفرون وتويوتا
شعار شركة النفط الأميركية شيفرون- أرشيفية

حصة شيفرون

تملك شيفرون حصة 25% في حقل تمار للغاز الطبيعي، واستطاعت إنتاج نحو 8.2 مليار متر مكعب من الغاز في عام 2020، ذهبت 7.7 مليار متر مكعب منها إلى إسرائيل، و0.3 مليار متر مكعب إلى مصر، و0.2 مليار متر مكعب إلى الأردن، وفقًا لبيانات شركة ديليك الإسرائيلية التي تمتلك حصة في الحقل.

وأوضحت شركة شيفرون -في بيان لها اليوم الجمعة- أن إنتاج حقل تمار، المصدر الرئيس للغاز الطبيعي للسوق المحلية في إسرائيل، من المتوقع أن يبلغ طاقته الكاملة في غضون 36 ساعة من بدء التشغيل.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى