أخبار الغازأخبار النفطرئيسيةعاجلغازنفط

بدء تشغيل المرحلة الثانية لإنتاج الغاز من حقل الفارغ الليبي

وعطل يتسبب في تخفيض إنتاج مصفاة طبرق والسرير

أعلنت شركة الواحة للنفط في ليبيا البدء التدريجي لتشغيل المرحلة الثانية لإنتاج الغاز من حقل الفارغ، بعد توقف دام شهرًا بسبب خلل فني.

ومن المتوقع أن ترفع المرحلة الثانية الإنتاج بمقدار 180 مليون قدم مكعبة من الغاز ليصل إلى 250 مليون قدم مكعبة.

ويعد حقل الفارغ أكبر المشروعات المشتركة بين شركة الواحة للنفط والمؤسسة الوطنية للنفط والغاز، فضلًا عن أنه أكبر مشروع على مستوى قطاع النفط يتم تنفيذه منذ عام 2011.

حقل الفارغ

ينتج حقل الفارغ نحو 70 مليون قدم مكعبة من الغاز من العمليات التشغيلية للمرحلة الأولى، والتي تدعم محطة السرير وخط الزويتينة، ومع تشغيل المرحلة الثانية سيصل إجمالي الإنتاج إلى 250 مليون قدم مكعبة يوميًا.

ويحتوي حقل الفارغ على احتياطيات تقدر بنحو 2.61 تريليون قدم مكعبة من الغاز، و121.2 مليون برميل من النفط، و538 مليون برميل من المكثفات.

مصفاة طبرق

من جهة أخرى، بدأت شركة الخليج العربي للنفط تخفيض إنتاج مصفاة طبرق بعد تعرضها لعطل في أبراج التقطير، ونقص قطع الغيار.

وتعاني العديد من مشروعات شركة الخليج مشكلات فنية؛ بسبب نقص قطع الغيار.

وكان حقل البيضاء، الذي ينتج 12 ألف برميل يوميًا والتابع لشركة الخليج العربي للنفط، قد توقف عن الإنتاج منذ أيام؛ بسبب عطل فني في مضخة الشحن الرئيسة للنفط الخام.

شركة الخليج العربي للنفط
جانب من الاجتماع- الصورة من شركة الخليج العربي للنفط

نقص قطع الغيار

اجتمع رئيس مجلس إدارة شركة الخليج العربي للنفط المكلف، أشرف محمد العبار، أمس الخميس، مع عدد من قيادات الشركة، حيث ناقش تخفيض الطاقة الإنتاجية بمصفاة طبرق لوجود مشكلات فنية حالت دون العمل بكامل الطاقة الإنتاجية؛ نتيجة تعطل محركين من محركات مراوح تبريد قمة البرج الرئيسي، وعدم وجود بديل بالموقع.

كما ناقش الاجتماع الحريق الذي نشب في مضخة وحدة زيت الوقود الثقيل بوحدة التكرير بمصفاة السرير؛ نتيجة ارتفاع درجة الحرارة الناتجة عن كرسي التحميل بالمضخة، وأدى إلى احتراق المضخة والمضخة المجاورة، وبعض العوازل الحرارية للأنابيب المحيطة فقط، ولم تحدث أي أضرار بشرية.

وشدد بيان لشركة الخليج العربي للنفط على أن الحوادث كانت نتيجة عدم توافر الميزانيات اللازمة لتوفير قطع الغيار المطلوبة لعمليات الصيانة.

وتعمل الشركة على المحافظة على أصول الشركة من المنشآت والمعدات بتوفير ما يلزم من قطع غيار لها، وصيانتها؛ والذي يتطلب توفير ميزانيات مناسبة في وقتها.

وناقش الاجتماع انخفاض الإنتاج بالمصفاتين (طبرق – السرير)، وتوفير قطع الغيار اللازمة والمناسبة في أسرع وقت حسب الميزانيات المتوافرة؛ للبدء بالتشغيل مرة أخرى.

اقرأ أيضا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى