رئيسيةأخبار الغازغاز

بابوا غينيا تعلن موعد بدء بيع الغاز المسال من مشروع توتال

مع رفع الطاقة الإنتاجية إلى 13.5 مليون طن

دينا قدري

من المتوقع أن تشهد بابوا غينيا الجديدة أول عملية بيع للغاز من مشروع بابوا للغاز الطبيعي المسال بحلول عام 2027، كما ستحصل على نسبة إضافية مجانية بنسبة 7% من حقوق الملكية من المشروع.

سيُنتهى من التصميم الهندسي التمهيدي للمشروع المشترك بين شركة "توتال إي آند بي" وحكومة بابوا غينيا الجديدة في خليج كوشن بحلول نهاية هذا العام، بينما سيُستكمل التصميم الهندسي في عام 2023، وإنتاج أول غاز في عام 2027.

التكلفة وحجم الإنتاج

من المتوقع أن تبلغ تقديرات التكلفة المقدرة لمشروع بابوا للغاز الطبيعي المسال 13 مليار دولار أميركي للمصروفات الرأسمالية، و12 مليار دولار للمصروفات التشغيلية.

وفي الوقت نفسه، لم تُقدِّم الجهة التنظيمية بعد طلبًا لمنح رخصة تطوير النفط في الاستكشافين إيلك وأنتيلوب، وفقًا لما نقلته منصة بوست كورييه.

وحجم الأساس المُلتزم به -بموجب اتفاقيتي الغاز والاستقرار المالي اللاحقة- هو 10.3 تريليون قدم مكعّبة.

اجتماع مع توتال

أوضح وزير النفط في حكومة بابوا غينيا الجديدة، كيرينغا كوا، أن الحكومة أرسلت فريقًا من المندوبين للاجتماع مع الرئيس التنفيذي لشركة توتال، باتريك بويانيه، في باريس مؤخرًا، بعد تنفيذ اتفاقية الاستقرار المالي؛ وهو شرط مسبق بعد إغلاق المتطلبات اللاحقة بموجب اتفاقية الغاز الرئيسة.

وقال إنه -وفقًا لجدول إدارة مشروع الغاز القياسي- ستتم الدعوة إلى عقود الهندسة والمشتريات والبناء بعد الانتهاء من التصميم الهندسي، ما يؤدي إلى مرحلة البناء والتشغيل التي ستستغرق ما يقرب من 4 سنوات.

استفادة وطنية

سينصب المزيد من التركيز على المحتوى الوطني، وبناء القدرات داخل الدولة، والتدريب والقدرات لبعض العناصر الرئيسة في بناء المشتريات الهندسية.

كما سيخلق هذا المشروع فرص عمل وأعمال تجارية لبابوا غينيا الجديدة يُمكن أن تستمر في المستقبل.

الغاز المسال

قال كوا: "في الواقع إنها حقبة مثيرة للغاية بالنسبة إلى بابوا غينيا الجديدة، إذ تلتزم الدولة بشكل كامل بثاني أكبر مشروع للغاز الطبيعي المسال، وبالتالي رفع إجمالي الطاقة الإنتاجية للغاز المسال من 8.1 مليون طن متري سنويًا إلى 13.5 مليون طن".

وأكد أن بابوا غينيا الجديدة صُنّفت -حاليًا- من بين 20 دولة مصدّرة للغاز الطبيعي المسال، مع قطر في المقدمة، التي تمتلك 77.8 مليون طن متري سنويًا من إنتاج الغاز الطبيعي المسال، بينما تحتل أستراليا المرتبة الثانية بإنتاج 75.4 مليون طن.

وشدد على أنه "بمجرد دخول مشروع بابوا للغاز الطبيعي المسال قيد التشغيل ستحل بابوا غينيا الجديدة محل عمان (10.3 مليون طن متري سنويًا)، والجزائر (12.2 مليون طن)، وترينداد وتوباغو (12.5 مليون طن)، وتقترب من إندونيسيا (15.5 مليون طن)".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى