رئيسيةأخبار الغازغاز

توتال تكشف تطورات مشروع بابوا غينيا للغاز المسال

قرار الاستثمار النهائي في عام 2023

دينا قدري

اتفقت شركة توتال الفرنسية وحكومة بابوا غينيا الجديدة على إعادة التعبئة من أجل مشروع بابوا للغاز الطبيعي المسال، بعد عام من التأخير بسبب جائحة فيروس كورونا.

يتمثل الهدف في إطلاق التصميم الهندسي أوائل عام 2022، والإعداد لقرار الاستثمار النهائي في عام 2023، بحسب ما نقله الموقع الرسمي للشركة الفرنسية.

جاء ذلك في أعقاب الاجتماع الذي عُقد اجتماع في 3 مايو/أيار بين الرئيس التنفيذي لشركة توتال، باتريك بويانيه، ووفد بابوا غينيا الجديدة بقيادة نائب رئيس الوزراء صامويل باسيل، بهدف استعراض الخطوات التالية لتطوير المشروع.

يأتي التطور الإيجابي في أعقاب التوقيع وإعادة التأكيد على اتفاقية الغاز الطبيعي المسال في بابوا في عام 2019، وتوقيع اتفاقية الاستقرار المالي ومنح تمديد الترخيص في فبراير/شباط 2021.

مشروع بابوا للغاز المسال

يستهدف مشروع بابوا للغاز الطبيعي المسال إنتاج الاستكشافين الرئيسين من كتلة بي آر إل-15، وهما إيلك وأنتيلوب، اللذين تمّ تقييمهما بالكامل حتى عام 2017.

من المتوقع نقل الغاز الذي تنتجه هذه الحقول عن طريق خط أنابيب البري/البحري بطول 320 كيلومترًا إلى موقع خليج كوشن ليجري تسييله في قطارين بسعة إجمالية 5.6 مليون طن سنويًا.

سيُدمج القطاران مع مرافق الغاز الطبيعي المسال الحالية التابعة لبابوا غينيا الجديدة في خليج كوشن.

دور توتال

ستتعاون سلطات توتال وبابوا غينيا الجديدة لخلق قيمة كبيرة داخل البلاد، وتنفيذ مشروع بابوا للغاز الطبيعي المسال بطريقة نموذجية، مع مراعاة التنوع البيولوجي والمخاطر البيئية، وكذلك حقوق المجتمعات المحلية.

تشغل الشركة الفرنسية حقلي إيلك وأنتيلوب البريين، وهي أكبر مساهم في تصريح بي آر إل بحصة 31.1%، جنبًا إلى جنب مع شركائها إكسون موبيل التي تمتلك نسبة 28.7%، وأويل سيرش 17.7%.

اهتمام توتال

أكد رئيس توتال، باتريك بويانيه، أن هذا المشروع يحتل مرتبة عالية جدًا من محفظة توتال، نظرًا لقربه من أسواق الغاز الطبيعي المسال الآسيوية المتنامية، مع تخصيص جميع الموارد اللازمة.

وقال: "يشرّفني أن أرحب بنائب رئيس وزراء بابوا غينيا الجديدة في مكاتبنا الرئيسة في باريس لمراجعة خطة تنفيذ مشروع بابوا غينيا للغاز الطبيعي المسال.. هذه في الواقع إشارة قوية للغاية على تفاني حكومة بابوا غينيا الجديدة في نجاح هذا المشروع الرئيس".

دعم حكومي

من جانبه، أعرب نائب رئيس الوزراء، صامويل باسيل، عن سعادته بنتائج هذا الاجتماع وخطط التنفيذ الواضحة، مشددًا على دعم الحكومة الكامل لمشروع الغاز المسال.

وقال: "كان من المهم جدًا بالنسبة لحكومة بابوا غينيا الجديدة مقابلة رئيس مجلس إدارة شركة توتال والرئيس التنفيذي والسلطات الفرنسية للتأكيد على أهمية مشروع بابوا غينيا للغاز الطبيعي المسال بالنسبة لأمّتنا، والتعهد بالدعم الكامل من حكومتنا لهذا المشروع".

رئيس وزراء بابوا غينيا الجديدة جيمس مارب
رئيس وزراء بابوا غينيا الجديدة جيمس مارب

توقيع الاتفاقية

وقّعت حكومة بابوا غينيا الجديدة، وشركة توتال الفرنسية، في فبراير/شباط الماضي، الاتفاقية المالية لمشروع الغاز الطبيعي المسال.

وصرّح رئيس الوزراء، جيمس مارب، أن توقيع الاتفاقية يُظهر التزام بابوا غينيا الجديدة بمشروع الغاز الطبيعي المسال، ويشجع المطوّرين على إحراز تقدّم فيه.

وقال: "سيجري الالتزام بالشروط المتفق عليها، في أبريل/نيسان 2019، بشأن المشروع، بعد ما يقرب من عامين من عدم اليقين حول مصيره".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى