رئيسيةأخبار الغازعاجلغاز

توتال توقّع اتفاقًا مع بابوا غينيا لتنفيذ مشروع الغاز الطبيعي

بعد عامين من المفاوضات

محمد فرج

وقّعت حكومة بابوا غينيا الجديدة، وشركة توتال الفرنسية، اليوم الثلاثاء، اتفاقية مالية طال انتظارها، لمشروع الغاز الطبيعي المسال.

وتقع بابوا غينيا الجديدة في النصف الشرقي من جزيرة غينيا الجديدة في جنوب غرب المحيط الهادي، بالقرب من إندونيسيا.

وقال رئيس الوزراء جيمس مارب: "إنه سيجري الالتزام بالشروط المتفق عليها، في أبريل/نيسان 2019، بشأن المشروع، بعد ما يقرب من عامين من عدم اليقين حول مصير مشروع الغاز الطبيعي المسال البالغ طاقته 5.4 مليون طن سنويًا".

وأضاف في بيان: "توقيع الاتفاقية يُظهر التزام بابوا غينيا الجديدة بمشروع الغاز الطبيعي المسال، ويشجّع المطورين على إحراز تقدّم في المشروع" -حسبما ذكرت رويترز-.

وكانت توتال وشركاؤها إكسون موبيل وأويل سيرش، قد خططوا لتطوير مشروع بابوا للغاز الطبيعي المسال، جنبًا إلى جنب، مع التوسع في مشروع الغاز الطبيعي المسال من شركة إكسون بقيمة 13 مليار دولار.

خطة لمضاعفة الصادرات

من المقرر إضافة 3 وحدات إنتاج جديدة في مصنع الغاز الطبيعي المسال في بابوا غينيا الجديدة، للمساعدة في توفير مليارات الدولارات.

وكانت الخطة هي مضاعفة صادرات البلاد من الغاز الطبيعي المسال إلى 16 مليون طن سنويًا.

ولم توافق إكسون على الشروط التي طلبتها الحكومة لتطوير الغاز في بينانج، لذلك فإن مشروع توتال للغاز الطبيعي المسال في بابوا سوف يمضي قدمًا في وحدتي إنتاج جديدتين ستُبنَيان في موقع الغاز الطبيعي المسال في بابوا غينيا الجديدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى