التقاريرتقارير منوعةرئيسيةعاجلمنوعات

استهلاك الفحم يقود زيادة انبعاثات الكربون في الصين خلال بداية 2021

ارتفع بنسبة 9% خلال الربع الأول

أحمد شوقي

ارتفعت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الصين بنسبة 9% خلال الربع الأول من عام 2021، مقارنة بمستويات ما قبل الوباء.

وبحسب تقرير نقلته وكالة رويترز عن مركز أبحاث الطاقة والهواء النظيف (CREA)، اليوم الخميس، فإن 70% من زيادة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الربع الأول كانت بسبب ارتفاع استهلاك الفحم.

وارتفع إنتاج الفحم في الصين بنسبة 16% على أساس سنوي في الربع الأول من العام الجاري.

زيادة الانبعاثات الكربونية

قال المحلل الرئيس في مركز أبحاث الطاقة، لوري ميليفيرتا، إنه منذ أن بدأت الصين تخفيف عمليات الإغلاق الناجمة عن الوباء قبل 12 شهرًا، تجاوز إجمالي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون مستويات ما قبل الوباء بنسبة 7%، مسجلًا أسرع وتيرة نمو منذ عام 2012.

وأضاف ميليفيرتا أن نصيب الفرد من الانبعاثات الكربونية في الصين تجاوز بشكل شبه مؤكد متوسط ​​منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية هذا العام.

وأظهرت دراسة حديثة -أجرتها شركة الأبحاث والاستشارات، رهوديوم جروب (Rhodium Group)- أن إجمالي انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في الصين لعام 2019 تجاوز تلك الصادرة عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بأكملها لأول مرة على الإطلاق.

توقعات باستمرار الزيادة

تعهّدت الصين بخفض استهلاك الفحم -أكبر مصدّر لانبعاثات الكربون- ولكن فقط بعد عام 2025.

وفي الشهر الماضي، قال الرئيس الصيني، شي جين بينغ -خلال قمة المناخ الأميركية- إن الصين ستبدأ خفض استخدام الفحم تدريجيًا بدءًا من عام 2026 بوصفه جزءًا من جهودها لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، والوصول إلى الحياد الكربوني بحلول عام 2060.

ولذلك، يتوقع ميليفيرتا زيادة انبعاثات الكربون في الصين بنسبة تتراوح بين 5 و10% بحلول عام 2025.

وكانت الإدارة الوطنية للطاقة في الصين أعلنت خططًا لخفض حصة الفحم في مزيج الطاقة الإجمالي لديها لأقل من 56% هذا العام، لكنّ بكين لا تزال واحدة من الاقتصادات الكبرى الوحيدة التي وافقت على مشروعات الفحم الجديدة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى