رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

الكويت تعيد تشغيل الوحدات المتوقفة في مصفاة ميناء عبدالله

أعادت الكويت تشغيل وحدات مصفاة ميناء عبدالله، التي توقفت عن العمل مساء الثلاثاء الماضي، نتیجة خلل فني في وحدات إنتاج البخار، ما أدى إلى تعطُّل وظائفھا.

وقالت شركة البترول الوطنیة الكویتیة، الیوم الجمعة، إن الفرق المختصة بالمصفاة نجحت في إصلاح وحدات إنتاج البخار وإعادتھا إلى الخدمة في زمن قیاسي، ثم جرى بعد ذلك تشغیل الوحدات التحویلیة المتوقفة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية.

أعمال التكرير في المصفاة

أوضح الناطق الرسمي باسم الشركة، عاھد الخریف، أن الوحدات عادت إلى العمل بصورة طبیعیة، مؤكدًا أن الطاقة التكریریة للمصفاة لم تتأثر نتیجة التوقف، كما استمرت عملیات مشروع الوقود البیئي وعملیات تصدیر منتجات المصفاة، وفق برنامجھا المعتاد.

وكانت الشركة قد نجحت -مؤخرًا- في تدشين وحدات مهمة في مصفاة ميناء عبدالله ضمن المشروع، مثل وحدة إنتاج الديزل "216"، التي ستنتج "ديزل" بمحتوى كبريتي منخفض جدًا متوافق مع الاشتراطات العالمية.

إستراتيجية شركة البترول الكويتية

تضع شركة البترول الكويتية إستراتيجية شاملة لتعزيز النمو في قطاعي التكرير والتصنيع، وتحديث مصافي النفط لإنتاج وقود نظيف، يتوافق مع المعايير الأوروبية الأكثر تطورًا.

كما أعلنت الشركة تشغيل وحدة التكسير الهيدروجيني رقم "214"، وهي وحدة جديدة تتبع مشروع الوقود البيئي، وتعمل على تكسير زيت الغاز الثقيل، ثم تحويله إلى منتجات خفيفة عالية القيمة والجودة.

وتخطّط الشركة لرفع قدراتها التنافسیة، بما یسمح لها بدخول أسواق جدیدة، إذ يُجرى تنفيذ مشروع خط الغاز الخامس، وهو مشروع حیوي آخر للنهوض بصناعة النفط الكویتیة وإمداد الأسواق المحلیة والعالمیة بالطاقة النظیفة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى