رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءطاقة متجددةكهرباء

نيجيريا تعتمد على الطاقة المتجددة لسد فجوة الكهرباء

نوار صبح

صرّح وزير الدولة النيجيري لشؤون الطاقة، جودي أغبا، يوم الجمعة، خلال افتتاح شبكة مصغرة شمسية هجينة لتوليد الكهرباء بقدرة تبلغ 60 كيلوواط، أن الوزارة مستمرة في دعم توجهات الحكومة الاتحادية لتنويع مصادر الطاقة.

ويقام المشروع في مجتمع إيكانغامكبانسي في إقليم حكومة أيكوم المحلية بولاية كروس ريفر، حسبما أورد موقع فانغارد النيجيري.

وأشار الوزير إلى أن نيجيريا، بقيادة الرئيس محمد بخاري، عازمة على توفير أفضل منشآت الطاقة في جميع أنحاء البلاد، وأكد أن مشروعات الطاقة المتجددة مثل الشبكات الصغيرة الهجينة الشمسية وأنظمة الطاقة الشمسية المنزلية تسهم بسدّ نقص الكهرباء في البلاد.

وقال الوزير أغبا، إن هيئة كهربة الريف (آر إي إيه) ووزارة الكهرباء مستمرتان في حفز تفويض الحكومة الفيدرالية مع فتح القطاع أمام استثمارات عالية الجودة، وتطوير هذه التقنيات لدعم المجتمعات وتحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي للمجتمعات في جميع أنحاء نيجيريا.

وأوضح أغبا أن المشروع ليس له أيّ مسحة سياسية، وإنما يعتني بمصلحة ورفاهية سكان الريف، وأكد أن المزيد من مشروعات الكهرباء في طريقها إلى المجتمعات في الحكومة المحلية والولاية عمومًا.

بدوره، قال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهربة الريف، المهندس أحمد صالحيجو أحمد، إن هذا المشروع وباقي المشروعات، في جميع أنحاء البلاد، تمثّل شهادة على جهود الكهربة التي تبذلها الحكومة الاتحادية، ودعا أهالي المنطقة إلى بذل كل ما في وسعهم لحماية المنشأة.

وأعرب المتحدث باسم المجتمع، إيغانأنوهوبي، عن شكره وتقديره للحكومة ووزير الدولة لوضع المشروع في المجتمع.

أزمة الكهرباء في نيجيريا

واجهت نيجيريا فترات من انقطاع الكهرباء الشهر الماضي، بسبب تعطّل بعض محطات الكهرباء، التي تزوّد الشبكة الوطنية بالطاقة.

وأثّرت الحالة المتهالكة للمحطات بشكل كبير في توليد الكهرباء، ما أدّى إلى تراجع الشبكة الوطنية بشكل فاعل، ولإصلاح الوضع بأقلّ الخسائر تحتاج نيجيريا إلى زيادة توليد الكهرباء من 5 آلاف إلى 100 ألف ميغاواط، لدفع عجلة اقتصاد البلاد، حسبما ذكر موقع نيراماتريكس المحلي.

وأعرب وزير الطاقة النيجيري، سلا مامان، عن أسفه لانقطاع الكهرباء وتعطيل حياة المواطنين، وقدّم اعتذاره لجميع النيجيريين المتضررين.

وأكد سلا مامان للنيجيريين أن الوزارة تعمل بجدّ لتصحيح المشكلات الفنية التي تؤثّر في المحطات، بالإضافة إلى بذل الجهود لحلّ مشكلات الغاز للآخرين.

وأوضح الوزير أن الشبكة الوطنية من المخطط أن تعود إلى ذروة التوزيع التاريخية السابقة بنحو 5600 ميغاواط من الكهرباء، التي حققتها في وقت سابق من عام 2021، لتخليص النيجيريين من الظروف المناخية القاسية الحالية واستعادة الأنشطة الاقتصادية الكاملة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى