رئيسيةأخبار الغازغاز

إنرجي ترانسفير تحقق أرباحًا هائلة من صقيع تكساس

صافي الدخل بلغ 3.29 مليار دولار في الربع الأول

دينا قدري

حقّقت شركة خطوط الأنابيب الأميركية "إنرجي ترانسفير" أرباحًا ضخمة في الربع الأول من عام 2021، بعد خسارة العام الماضي، ونجاحها في إدارة أزمة صقيع تكساس، فضلًا عن استفادتها من ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي الذي نتج عن زيادة الطلب.

وتُعدّ إنرجي ترانسفير -التي بدت أكبر المستفيدين من العاصفة الشتوية- هي مُشغّل خط أنابيب الغاز روفر، وخط أنابيب النفط الخام داكوتا أكسيس، وخط أنابيب سوائل الغاز الطبيعي مارينر إيست، بالإضافة إلى أنها مُطوّر مشروع تصدير الغاز الطبيعي المسال ليك تشارلز المقترح في ولاية لويزيانا.

قفزة في الأرباح

حقّقت الشركة صافي دخل منسوبًا إلى الشركاء بقيمة 3.29 مليار دولار أميركي -أي 1.21 دولارًا للسهم-، مقارنةً بخسارة قدرها 854 مليون دولار -أي 32 سنتًا للسهم-، في المدة نفسها من العام الماضي.

وقفزت الإيرادات في الربع الأول من العام بنسبة 46% إلى 17 مليار دولار، من 11.63 مليار دولار في الربع الأول من عام 2020، بحسب ما نقلته منصة إس آند بي غلوبال بلاتس.

وجاءت النتائج -التي أعلنتها في بيان أصدرته يوم الخميس- قوية، على الرغم من الانخفاض في أحجام الغاز الإجمالية التي تحركت في أنظمتها بين الدول والولايات.

أزمة الكهرباء في تكساس - صقيع تكساس
انقطاع الكهرباء أثناء موجة صقيع تكساس - أرشيفية

استعدادات جيدة

أكدت الشركة أن الاستعدادات لأشد درجات الحرارة برودة التي ضربت الولاية منذ عقود، قد ساعدتها في تخطي الأزمة وتحقيق نتائج إيجابية، إذ تمكّنت من الإبقاء على عمل خطوط الأنابيب ذات الموقع الإستراتيجي وأصول التخزين.

وتمكنت إنرجي ترانسفير من توصيل الغاز الطبيعي إلى المرافق في جميع أنحاء تكساس للاستهلاك السكني وتوليد الكهرباء، من خلال النشر المسبق للموظفين والمعدات، وإضافة حزمة خطوط إلى خطوط الأنابيب لتكون بمثابة تخزين إضافي.

وقال الرئيس التنفيذي المشارك، توماس لونغ -خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف مع المستثمرين-: "مع اقتراب العاصفة الشتوية، تلقينا تحذيرًا مسبقًا كافيًا".

سوائل الغاز الطبيعي

بعيدًا عن العاصفة، ساعدت قوة سوائل الغاز الطبيعي -أيضًا- في دفع إنرجي ترانسفير في الربع الأول من عام 2021.

وخلال هذه المدة، شغّلت الشركة منشآت تصدير الإيثان الخاصة بها في مدينة نيدرلاند في ولاية تكساس، وحتى شهر أبريل/نيسان، حمّلت 3 ناقلات إيثان كبيرة جدًا.

وقال لونغ إن الشركة شهدت طلبًا قويًا للغاية على سوائل الغاز الطبيعي من مارينر إيست لشهر أبريل/نيسان، وتشهد ذلك أيضًا لشهر مايو/أيار.

وأضاف أنه بالنظر إلى النمو، شهدت إنرجي ترانسفير ارتفاع أحجام خام حوض بيرميان في نظامه منذ نهاية الربع الأول من العام، في ظل زيادة عمليات إكمال البئر.

صفقة مرتقبة

قالت الشركة إنها تعتقد أن لجنة التجارة الفيدرالية ستوقع على استحواذها على "إنيبل ميدستريم بارتنرز"، الذي أعلنته في فبراير/شباط الماضي.

وأشارت إلى أنه على الرغم من التزامها بإغلاق الصفقة، فإنها تستهدف الآن إنهاءها في النصف الثاني من عام 2021، بدلًا من التقدير الأولي لمنتصف عام 2021.

وستعمل الصفقة -التي تُقدّر قيمتها بنحو 7.2 مليار دولار- على توسيع أعمال نقل الغاز الطبيعي وسوائله لدى إنرجي ترانسفير، من خلال إضافة أصول تجميع الغاز الطبيعي ومعالجته في بعض المناطق، ودمجها مع أصول نقل سوائل الغاز الطبيعي وتجزئتها على ساحل الخليج الأميركي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى