رئيسيةأخبار الكهرباءكهرباء

طاقة الإماراتية تجري محادثات لشراء محطات كهرباء في أبوظبي

وتستعد لإصدار سندات خضراء لأول مرة في 2022

دينا قدري

تجري شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة الإماراتية" محادثات لشراء محطات كهرباء في الإمارات، وقد تصدر سندات خضراء لأول مرة في عام 2022، في إطار سعيها للتوسع في توليد الطاقة المتجددة.

وصرح المدير المالي للشركة، ستيف ريدلينغتون، لوكالة رويترز بأن "طاقة" تجري محادثات مبكرة لشراء محطات كهرباء في أبوظبي.

وقال إن كل من شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، وشركة الإمارات العالمية للألمنيوم تمتلكان محطات لتوليد الكهرباء.

وأضاف: "سننظر في هذه المحطات ونتحدث عما إذا كان بإمكاننا إدخالها في النظام وكيف يمكننا ذلك"، بحسب ما نقلته صحيفة "ذا إيكونوميك تايمز".

الطاقة المتجددة

أكد ريدلينغتون أن "طاقة" تدرس أيضًا عمليات استحواذ محتملة في الخارج، مضيفًا أن الشركة مهتمة بشكل خاص بأهداف الاندماج والاستحواذ في مصادر الطاقة المتجددة.

وأوضح أن الشركة تخطط للتوسع في توليد الطاقة المتجددة، ويُمكن أن تُصدر سندات خضراء مصممة لدعم المشروعات المتعلقة بالمناخ أو البيئة، في وقت مبكر من عام 2022.

وقال: "سننشر تقرير الاستدامة في وقت لاحق من هذا العام، وسنضع أهدافًا للانبعاثات، وسننظر بالتأكيد في السندات الخضراء للمضي قدمًا".

محمد السويدي رئيس مجموعة طاقة الإماراتية
محمد السويدي رئيس مجموعة طاقة الإماراتية

إصدار سندات

كانت شركة طاقة الإماراتية قد أصدرت سندات بقيمة 1.5 مليار دولار على شريحتين، لإعادة تمويل جزء من ديونها بسعر أرخص.

بلغت قيمة الشريحة الأولى من السندات 750 مليون دولار لأجل 7 سنوات، تُستحق في أبريل/نيسان 2028، وبمعدل فائدة قدره 2% سنويًا.

بينما بلغت قيمة الشريحة الثانية 750 مليون دولار أيضًا، وبأجل 30 سنة حيث تُستحق في أبريل/نيسان 2051 وبمعدل فائدة قدره 3.4% سنويًا.

الطرح العام

تمتلك مؤسسة أبوظبي للطاقة -التي تسيطر عليها شركة القابضة المملوكة للدولة- 98.6% من شركة طاقة، بعد نقل معظم أصول توليد وتوزيع الكهرباء وتحلية المياه إلى الشركة مقابل أسهم جديدة.

وأشار ريدلينغتون إلى أن المزيد من عمليات الطرح العام للأسهم في "طاقة" مطروحة، ولكن الأمر متروك في أيدي شركة القابضة.

ارتفاع الأرباح

أعلنت "طاقة"، أمس الأربعاء، تحقيق صافي ربح للربع الأول من عام 2021 قدره 1.4 مليار درهم (381.16 مليون دولار)، مدعومًا بتعافي أسعار الطاقة بعد خسارة العام الماضي.

وارتفعت أرباح الشركة بنسبة 12% خلال الربع الأول من العام، مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث بلغت 4.7 مليار درهم ( 1.27 مليار دولار أميركي).

يعكس ذلك بشكل أساس ارتفاع الإيرادات وانخفاض النفقات التشغيلية وارتفاع الدخل في الشركات المماثلة.

وحققت الشركة إيرادات بقيمة 10.3 مليار درهم (280.4 مليون دولار أميركي) خلال الربع الأول من 2021، بزيادة 3% مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى