رئيسيةأخبار النفطنفط

مناطق جديدة للتنقيب عن النفط في أنغولا

طرحت أنغولا عدة قطاعات في منطقة حوض الكونغو السفلي وحوض الكونغو، للتنقيب عن النفط، التي كانت جزءًا من جولة بيع تراخيص التنقيب في البلاد لعام 2020.

يُذكر أن أنغولا هي ثاني أكبر دولة منتجة للنفط في منطقة جنوب الصحراء الأفريقية بعد نيجيريا، وهي عضو في منظمة البلدان المصدرة للنفط أوبك منذ 2007.

ويُعدّ طرح هذه المناطق أمام الشركات للحصول على تراخيص التنقيب فيها جزءًا من إستراتيجية وكالة النفط والغاز والوقود الحيوي الأنغولية للتنقيب عن النفط للفترة من 2019 إلى 2025، وفق بلومبرغ.

ويبلغ إنتاج أنغولا من النفط نحو 1.3 مليون برميل يوميًا، في حين تُقدّر الاحتياطيات النفطية لديها بنحو 8.423 مليار برميل، ويُعدّ النفط مصدرًا رئيسًا من مصادر الدخل لديها.

انخفاض مستمر

وفقًا لبيانات شركة النفط البريطانية "بي بي"، فإن احتياطيات أنغولا في انخفاض مستمر منذ عام 2015، إذ وصلت في نهاية عام 2019 إلى نحو 8 مليارات برميل.

وكانت الاحتياطيات في تزايد مستمر مع تعدد الاكتشافات حتى عام 2009، لكن بدأ قطاع النفط الأنغولي بالتعثر لأسباب عدة، أهمها عدم وجود بنية تحتية وعدم وجود المناخ القانوني الملائم للاستثمار.

وطرح أنغولا الحالي للتنقيب عن النفط يأتي لإنقاذها من التعثر الاقتصادي، إذ يقود قطاع النفط النمو الاقتصادي لأنغولا، حيث يمثّل إنتاج الخام وأنشطته المصاحبة نحو 50% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد ونحو 89% من الصادرات.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى