رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

فيتول تستحوذ على منطقة امتياز في حوض ميدلاند

الإنتاج الحالي 40 ألف برميل يوميًا من المكافئ النفطي

نوار صبح

استحوذت شركة فيتول الهولندية -أكبر شركة لتجارة النفط في العالم- على منطقة امتياز منتجة من حوض ميدلاند في بيرميان، من شركة هانت أويل.

وتعتزم فيتول تعزيز موقعها في قطاع النفط الصخري الأميركي بفضل الأصول الناضجة الحالية، حسبما ذكرت منصة "إس آند بي غلوبال بلاتس".

لمحة عن الصفقة

في بيان صحفي، صرّحت فيتول بأن المنطقة التي استحوذت عليها شركة "فينسر إنرجي"، التابعة لفيتول، تغطي 178 كيلومترًا مربعًا في 5 مقاطعات في حوض ميدلاند، ويبلغ الإنتاج الحالي نحو 40 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميًا.

تجدر الإشارة إلى أن حوض بيرميان، الذي يمتد عبر غرب تكساس وجنوب شرق نيو مكسيكو، يمثّل منطقة صخرية غزيرة الإنتاج وتمتلك العديد من المناطق الفرعية، بما في ذلك حوض ميدلاند.

ورغم أن شركات الحفر والتنقيب ترغب في النفط، فهي تستفيد من الكميات الكبيرة للغاز المصاحب للنفط الخام، حيث ينقل هذا الغاز جنوبًا عبر الحدود إلى المكسيك لاستخدامه في توليد الكهرباء وشرقًا إلى ساحل الخليج لاستخدامه في إنتاج الغاز الطبيعي المسال المعدّ للتصدير.

وتعود هذه العمليات بالنفع على شركة فيتول، التي لديها اتفاقية لاستجرار إمدادات الغاز الطبيعي المسال من شركة "تشينيير إنيرجي".

وتستخدم فيتول الاتفاقية، التي تبلغ مدتها 15 عامًا، مقابل 0.7 مليون طن سنويًا من الغاز الطبيعي المسال، والموقّعة في عام 2018، لدعم محطة الإسالة الـ6 لشركة "تشينيير" في محطة تصدير سابين باس في ولاية لويزيانا.

من المتوقع أن تبدأ المحطة الـ6 في إنتاج الغاز الطبيعي المسال بحلول نهاية هذا العام، حيث تتمتع فيتول بنشاط كبير في أسواق الغاز والغاز الطبيعي المسال العالمية.

وتُعدّ صفقة شراء النفط الصخري الاستكشافي في الولايات المتحدة الصفقة الأولى لشركة "فينسر"، التي أنشأتها فيتول العام الماضي للاستحواذ على أصول نفطية وغازيّة ناضجة في أحواض النفط الصخري البرية في الولايات المتحدة.

وقال رئيس فيتول للأميركتين، بن مارشال، إن هذا يوم مهم بالنسبة لـ "فينسر" حيث أكدت جدارتها منتِجًا مهمًا للصخر الزيتي في منطقة 48 السفلى بالولايات المتحدة.

من جهتها، تمتلك شركة هانت أويل مساحات من الأراضي في حوض بيرميان، وحوض ويليستون (باكن) في ولاية داكوتا الشمالية، و"إيغل فورد" الصخري في جنوب تكساس، وحوض أبلاشيان (مارسيلوس) في ولاية بنسلفانيا وغرب فرجينيا.

استثمارات شركة فيتول

تمتلك فيتول حصصًا في عدد من أصول الإنتاج في غرب أفريقيا وأوروبا الشرقية والأميركتين، التي تنتج حاليًا نحو 32 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميًا.

ويُعدّ مشروع "سانكوفا" في غانا أحد الأصول البحرية الرئيسة للشركة، و ينتج بمعدل إجمالي يبلغ 45 ألف برميل في اليوم من النفط الخام ونحو 200 مليون قدم مكعبة يوميًا في البنية التحتية للغاز المحلّي،.

وتوجد بعض أصولها الرئيسة الأخرى في مجال الاستكشاف والإنتاج في المكسيك وأذربيجان وكازاخستان وروسيا وأوكرانيا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى